ديكلوفيناك

دواء ديكلوفيناك “Diclofenac” أقراص تعمل على تسكين الآلام فإن ألم العظام والجسم يُعتبر من أخطر ما يُصاب به الإنسان حيث يجعل الشخص في حالة صحية غير مستقرة ومن الممكن أن ينتشر الألم في مناطق مختلفة بالجسم أكثرها المفاصل في من المناطق الأكثر تعرضاً للإصابة بالألم وسكون هذا الدواء ذات فوائد عديدة تكون ذات نتيجة سريعة لعلاج أي ألم منتشر في الجسم.

ما هو دواء ديكلوفيناك

دواء ديكلوفيناك أفضل مضاد حيوي مُسكن للألم الذي يُصيب الجسم بشكل عام كما يكون له تأثير إيجابي في حالة التعرض لاضطرابات في المعدة والتهابات القناة الهضمية ويكون لكل حالة جرعة خاصة بها وسوف نتعرف على كافة التفاصيل التي تخص هذه الأقراص عبر مقالنا.

دواعي استعمال دواء ديكلوفيناك

  • علاج اضطرابات المعدة بشكل سريع.
  • يعمل على تخفيض حرارة الجسم وتسكين الألم.
  • علاج سريع للتخلص من التهاب المفاصل.
  • يتخلص من آلام الحيض.
  • يقضي على آلام الأسنان.
  • يقلل من ألم الصداع.

الجرعة المسموح بها من دواء ديكلوفيناك

  • يتم تناول الجرعة مع الطعام لمنع أي تقلصات بالمعدة.
  • الجرعة الاعتيادية تكون 100-200 ملجم من مرتين إلى أربع مرات في اليوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء ديكلوفيناك

حذر الأطباء من الإفراط في الجرعات الخاصة بهذا الدواء وذلك لأنها تؤدي إلى نتائج سلبية على الصحة فهو يحتوي على بعض الآثار الجانبية التي تُشكل خطراً على المريض ولذلك سوف نوضح البعض من هذه الأعراض لتجنبها.

  • حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • تقرحات حادة بالمعدة.
  • آلام بالجسم.
  • تشنجات عصبية.
  • حدوث نزيف في الجهاز الهضمي.
  • حدوث تسمم كبدي.
  • تغير لون البراز للأسود.
  • احتباس البول والسوائل.
  • ارتفاع عام في ضغط الدم.
  • حدوث بعض جلطات الدم.
  • حدوث فشل بالقلب.
  • حدوث أزمات قلبية.

موانع استعمال دواء ديكلوفيناك

  • يمنع هذا الدواء في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يمنع في حالة الإسهال المُزمن.
  • يمنع في حالة زيادة النزيف.
  • يكون خطر تناولها في فترة الحمل.
  • يكون ذات أضرار صحية في حالة فرط الحساسية تجاه مكونات هذا الدواء.
  • يمنع في حالة الأطفال في سن صغير.
مواضيع ذات صلة