ديسموبريسين

دواء ديسموبريسين “Desmopressin” يتوافر في شكل أقراص، حقن، بخاخ، وأيضاً يوجد منه أقراص تحت اللسان ويُعتبر هذا الدواء هو الأفضل في حالات الإصابة بالسكر الكاذب ولم يكن هذا الجواء علاج كافي حيث أن هذا المرض لم يكن له اي علاج سوى الادوية التي تعمل على تخفيف الشعور بالعطش وضبط معدلات التبول لدى الشخص المُصاب، وهذا الدواء به الكثير من الفوائد التي تكون ذات نتيجة سريعة في التخلص من العطش الناتج من هذا المرض.

ما هو دواء ديسموبريسين

دواء ديسموبريسين من الأدوية التي تكون سبباً في كثير من الفوائد التي تعود على مريض السكر الكاذب الإيجابيات حيث نصح الأطباء بتناوله بجرعات محددة وعدم الإفراط في تناوله حتى لا يكون سبباً في نتائج عكسية، واليوم سوف نوضح كافة الإستخدامات التي توجد في هذا الدواء.

دواعي استعمال دواء ديسموبريسين

  • علاج حالات السكري الكاذب.
  • يكون له نتيجة سريعة في السيطرة على زيادة التبول لدى بعض الأشخاص.
  • علاج التبول المتكرر وزياد العطش لدى البعض.
  • يمكن أستخدام هذا الدواء لعلاج مرض الهيموفيليا.
  • يقلل من تدفق البول.

الجرعة المسموح بها من دواء ديسموبريسين

  • الجرعة اللازمة للأطفال بداية من سنوات يكون بمعدل 0.2 ملجم في حالات التبول اللاإرادي مرة قبل النوم.
  • الحد الأقصى للجرعة اليومية للأطفال من 6 سنوات تكون بمعدل 0.6 ملجم.
  • الجرعة اللازمة للأطفال بداية من 12 سنة تكون بمعدل 0.5-1 ملجم يتم تقسيمها على جرعتين يومياً ويتم تناوله بحقن تحت الجلد في حالة السكر الكاذب.
  • الجرعة اللازمة للأطفال بداية من 3 شهور وحتى 12 سنة تكون 0.5- 0.3 ملجم جرعة يومياً.
  • الجرعة المناسبة للرجال في حالة التبول الليلي تكون بمعدل 55.3 ميكروجرام مرة يومياً تحت اللسان.
  • الجرعة المناسبة للنساء للتبول اللاإرادي تكون بمعدل 27.7 ميكروجرام تحت اللسان مرة في اليوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء ديسموبريسين

  • الشعور بالارتباك.
  • زيادة في الشعور بالعطش.
  • ضيق حاد في التنفس.
  • انخفاض في كمية البول.
  • ضعف عام بالجسم والشعور بالتعب.

موانع استعمال دواء ديسموبريسين

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء في فترة الحمل.
  • يمنع تناوله في فترة الرضاعة الطبيعية.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.