ديبرام

يعتبر دواء ديبرام “Depram” من الأدوية المعروفة والمتخصصة في علاج الاكتئاب الشديد الذي يتعرض له بعض الناس، ومن خلال عزيزي القارئ متابعة هذا المقال سوف نقدم لك بالتفصيل كل ما يتعلق بشأن هذا الدواء من حيث دواعي الاستعمال والجرعة المسموح بها والآثار الجانبية وموانع الاستعمال.

ما هو دواء ديبرام

يلعب هذا الدواء دور كبير في التخلص من كل حالات الاكتئاب ويحسن الحالة المزاجية والنفسية لدى بعض الأشخاص.

دواعي استعمال دواء ديبرام

  • يستخدم هذا الدواء في معالجة الوسواس القهري.
  • يعالج المشاكل التي تحدث بعد الصدمة.
  • يساعد في التخلص من الاضطرابات في الأكل.
  • يتخلص من الخوف والتوتر والقلق لدى الكثير من الأشخاص.
  • يخفف من الاكتئاب والرغبة في الأكل وكثير من الأعراض التي تحدث قبل الدورة الشهرية.
  • يساعد على تحسين المزاج.
  • يعالج اضطرابات النوم.
  • يقوم بمعالجة الأشخاص المدمنين للكحول.
  • يستخدم هذا الدواء في معالجة الاكتئاب الحاد.

الجرعة المسموح بها لدواء ديبرام

  • الجرعة المعتادة لهذا الدواء تكون كبسولة واحدة فقط في اليوم.
  • الجرعة المعتادة لهذا الدواء في بعض الحالات تكون كبسولتين واحدة في الصباح والكبسولة الأخرى في المساء.
  • يتم تحديد الجرعة على حسب سن المريض وحالته الصحية.
  • يتم تناول هذا الدواء من غير الطعام أو معه.

الآثار الجانبية لدواء ديبرام

  • الإحساس بالقلق بشكل مستمر.
  • الإحساس بالتعب.
  • عدم الرغبة في الأكل.
  • يسبب اضطراب في النوم.
  • يحدث دوخة شديدة.
  • القئ والغثيان.

الآثار الجانبية لدواء ديبرام نادراً ما تحدث

  • يسبب نقصان في الوزن بشكل كبير.
  • عدم الرغبة نهائياً في الطعام.
  • يحدث تغير في الحالة الجنسية بشكل كبير.
  • اتساع حدقة العين.
  • تغير لون البراز إلى اللون الأسود مع اصطحاب دم.
  • عدم الرغبة في العملية الجنسية.
  • يسبب حركات بشكل لا إرادي.
  • يحدث رعشة شديدة.
  • حدوث تشنجات شديدة.
  • يكون السبب في تقلب المزاج.
  • ضعف عام في العضلات.
  • تغيرات في الحالة العقلية وفي الحالة النفسية أيضاً.
  • يحدث في بعض المناطق في الجسم كدمات.
  • في حالة تناوله للأطفال والمراهقين الأقل من سن 16 سنة يسبب لهم رغبة شديدة جداً في الانتحار.

موانع استعمال دواء ديبرام

  • يحذر من تناول هذا الدواء للأشخاص الذين لديهم حساسية شديدة من هذه الكبسولات أو من أحد مكوناتها.
  • يحذر من تناول هذا الدواء للمرأة في مرحلة الحمل.
  • يحذر من تناول هذا الدواء للمرأة في مرحلة الرضاعة الطبيعية حتى لا يصل إلى الطفل الرضيع عن طريق حليب الأم لأنه يؤثر بشكل سلبي على صحته.
  • يحذر من تناول هذا الدواء للأطفال والأشخاص الصغيرة في السن من غير استشارة الطبيب.
مواضيع ذات صلة