دونورميل

دواء دونورميل “DONORMYL” أقراص لعلاج بعض الأمراض التي تُصيب الجهاز العصبي حيث أن هذه النوعية من الأمراض تكون سبباً في كثير من النتائج العكسية وقد تؤدي في بعض الأوقات إلى مشاكل عصبية وإجهاد والشعور بالقلق، وقد نصح الأطباء باستخدام هذا الدواء تجنباً لحدوث أي اضطرابات أخرى بالجهاز العصبي حيث أنه المسئول عن عمل الخلايا الدماغية التي تكون مساعد جيد للاسترخاء واليوم سوف نوضح استخدامات هذا الدواء لما يوجد به من فوائد عديدة تقضي على الأضرار التي يتعرض لها الجهاز العصبي بشكل عام.

ما هو دواء دونورميل

دواء دونورميل من أفضل الأدوية التي تُساعد على التخلص من الأرق أثناء الليل حيث يُساعد على تنظيم النوم ويكون له نتيجة فعالة أيضاً لعلاج بعض أنواع الحساسية التي تُسبب حكة شديدة.

دواعي استعمال دواء دونورميل

  • يُعالج حالات الإجهاد.
  • يقضي على حالات الأرق المستمر أثناء الليل.
  • يعمل على إسترخاء الجهاز العصبي.
  • يقضي على بعض الحساسية.
  • يمنع الحساسية المُصاحبة للحكة الجلدية.

الجرعة المسموح بها من دواء دونورميل

  • الجرعة الاعتيادية تكون بمعدل مرة في اليوم قبل النوم بحوالي ربع ساعة.
  • يمكن زيادة الجرعة بعد استشارة الطبيب المُعالج.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء دونورميل

هذا الدواء يُعتبر مثل باقي الأدوية الأخرى التي تحتوي على بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي تكون ذات نتيجة غير جيدة على صحة المريض، وسوف نتعرف اليوم على البعض منها ليكون الجميع على علم بها وتجنبها واستشارة الطبيب فور ظهورها.

  • قد يؤدي إلى التسمم في حالة تناول جرعة زائدة.
  • الشعور بالحساسية المُزمنة.
  • حدوث جفاف في تجويف الفم.
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة.
  • التشنجات العصبية.
  • تهيج الجلد بشكل كبير.
  • التعرض لغيبوبة.
  • التعرض للهلوسة.
  • حدوث بعض الأضطرابات في الوعي.
  • عدم القدرة على التركيز.

موانع استعمال دواء دونورميل

  • يمنع هذا الدواء في حالة التعرض لحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يمنع عن مرضى الفشل الكلوي.
  • يحذر منه في فترة الحمل حيث من الممكن أن يُشكل خطراً على صحة الجنين.
  • يُفضل أستشارة الطبيب المُعالج قبل تناوله في فترة الرضاعة الطبيعية حيث يكون خطراً على الرضيع.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.