موسوعة عربية شاملة

دوفاستون

دواء دوفاستون “Duphaston” أقراص تُساعد في تثبيت الحمل فهناك بعض النساء يكونوا في عُرضة للإجهاض وفي هذه الحالة يبدأ الطبيب يصف لها الأدوية اللازمة لتثبيت الجنين وحماية الأم من الإجهاض ويُعتبر هذا الدواء ذات فوائد عديدة في هذه الحالة ولكن يكون من الضروري تناوله تحت إشراف الطبيب حتى لا يؤدي إلى أي أضرار على الصحة.

ما هو دواء دوفاستون

دواء دوفاستون يحتوي على هرمون ديدروجستيرون المشابه لهرمون الأنوثة عند المرأة حيث يُساعد على الخصوبة المسئول عنها الرحم وتكون هذه الأقراص مفيد كثيراً لحدوث الحمل واكتماله فهو مُثبت فعال للحمل عند المرأة.

دواعي استعمال دواء دوفاستون

  • يُعالج الآلام الناتجة عن الحيض.
  • علاج فعال للعقم لدى النساء.
  • يُعالج الحيض الغير منتظم.
  • يحمي المرأة الحامل من التعرُض للنزيف.
  • يُستخدم لتثبيت الحمل.

الجرعة المسموح بتناولها من دواء دوفاستون

  • الجرعة الاعتيادية من هذه الأقراص تكون 10 ملجم بمعدل قرص واحد في اليوم.
  • يتم تناوله خلال الدورة الشهرية كمُسكن.

الآثار الجانبية لدواء دوفاستون

يوجد بهذا الدواء بعض الآثار الجانبية التي تكون ذات نتيجة سلبية على صحة المريض ولهذا يكون من الضروري أخذ الحذر من الإفراط في تناوله أو أخذه بدون علم الطبيب حيث يكون خطر على بعض النساء فإن الطبيب المُعالج يُحدد الجرعة اللازمة لكل حالة تختلف عن الأخرى وأليكم بعض من هذه الآثار.

  • حدوث طفح جلدي.
  • صداع.
  • غثيان وقيء ودوخة.
  • أنتفاخ الثدي عند النساء.
  • عدم القدرة على الرؤية بصورة واضحة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • الشعور بالنعاس.
  • إسهال.

موانع استعمال دواء دوفاستون

  • خطر على الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يحذر تناوله لمرضى الكبد والكلي.
  • ضرورة استشارة الطبيب قبل تناوله عند الرغبة في الحمل.
  • من الضروري على المرأة قبل تناول الدواء عمل بعض التحاليل والفحوصات للعضو التناسلي.
  • يُفضل أخبار الطبيب قبل تناوله عند إجراء أحد العمليات الجراحية.
  • عدم تناوله خلال فترة الحمل حيث يؤدي إلى تشويه الأجنة.
  • عدم تناوله أثناء الرضاعة.
  • يحذر تناوله لكبار السن حيث يكونوا أكثر عُرضة للآثار الجانبية.
  • ينصح بعدم القيادة أثناء تناوله حيث يُسبب النعاس.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.