دوتاستيريد

دواء دوتاستيريد “Dutasteride” كبسول يُستخدم في علاج تضخم البروستاتا الحميد الذي يُعاني منه بعض الرجال المتقدمين في العُمر حيث يكونوا أكثر عُرضة لها على عكس صغار السن، ويكون لهذا المرض الكثير من الأضرار الصحية الأخرى ولذلك يكون من الأفضل العلاج منها سريعاً حتى لا تتدهور الحالة الصحية للمريض، وهذا الدواء به الكثير من الفوائد التي تكون سبباً في العلاج من هذا المرض سريعاً.

ما هو دواء دوتاستيريد

دواء دوتاستيريد ذات تأثير إيجابي في حالة الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد الذي يكون من أعراضه صعوبة في التبول، انسداد حاد في تدفق البول، التكرار المتزايد للتبول أثناء ساعات الليل، التقطير عند نهاية التبول، ويكون من الضروري الالتزام بالجرعة التي يُحددها الطبيب المُعالج تجنباً لحدوث أي مُضاعفات.

دواعي استعمال دواء دوتاستيريد

  • علاج تضخم البروستاتا عند الرجال.
  • علاج الورم الغير السرطاني بالبروستاتا.

الجرعة المسموح بها من دواء دوتاستيريد

  • الجرعة الاعتيادية تكون بمعدل 0.5 ملجم في اليوم أي بمعدل كبسولة واحدة يومياً.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء دوتاستيريد

هذا الدواء به بعض الآثار الجانبية التي تكون سبباً في كثير من النتائج العكسية على الصحة ولذلك يُحذر الأطباء منها كثيراً ولذلك نوضح اليوم عبر السور التالية بعض من هذه الآثار التي تعود على صحة المريض السلبيات يجب الذهاب للطبيب فور التعرض لأي منها من أجل أخذ اللازم من العلاج.

  • تضخم شديد في الثدي.
  • قصور حاد في القلب.
  • تساقط شديد في الشعر.
  • انتفاخ الخصيتين.
  • ألم حاد بالجسم.
  • الشعور بالإكتئاب.
  • الدوخة الشديدة.
  • دواء دوتاستيريد يسبب اضطرابات في الرغبة الجنسية.
  • تثدي الذكور.
  • انتفاخ حاد في الجفون والوجه.
  • طفح جلدي.
  • انتفاخ القدمين والذراعين.
  • حدوث بعض الاضطرابات عند قذف السائل المنوي.
  • رد فعل تحسسي.

موانع استعمال دواء دوتاستيريد

  • يمنع تناول هذا الدواء في فترة الحمل.
  • يكون خطراً بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يجب استخدام الكوندوم أُسناء ممارسة العلاقة الجنسية.
  • يجب توقف أي أدوية أخرى يتم تناولها.
  • يكون خطراً في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يجب استشارة الطبيب قبل زيادة الجرعة تجنباً لحدوث مشاكل صحية.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.