دايسارتان

دواء دايسارتان “Disartan” من أكثر الأدوية الفعالة في علاج ارتفاع ضغط الدم والوقاية من النوبات القلبية التي تنتج من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وينتج هذا المرض نتيجة لعدة أسباب منها الإصابة بأمراض الكلى أو وجود عيوب خلقية في القلب، أو يكون ناتج من تناول بعض الأدوية أو المخدرات.

نبذة عن دواء دايسارتان

يحتوي دواء دايسارتان على مادة فالسارتان Valsartan والتي تساعد في خفض مستوى ضغط الدم في الجسم، ولكنها مادة خطيرة وينتج منها العديد من الآثار الجانبية الضارة، وقد حظرت وزارة الصحة من تناول الأدوية التي تحتوي على هذه المادة.

دواعي استخدام دواء دايسارتان

  • يستخدم في القضاء على ارتفاع ضغط الدم.
  • يساعد في علاج نقص التروية القلبية.
  • يقضى على فشل القلب الاحتقاني.
  • يساعد في الوقاية من الإصابة بالجلطات والنوبات القلبية.

الجرعة المسموح بتناولها من دواء دايسارتان

  • الجرعة المناسبة للبالغين لعلاج ارتفاع ضغط الدم: تتراوح الجرعة من 80 مللي جرام إلى 160 مللي جرام، وأقصى جرعة يمكن تناولها هي 320 مللي جرام في اليوم، ويتم تناوله قبل تناول الطعام بنصف ساعة أو بعد تناول الطعام بساعتين.
  • الجرعة المناسبة للبالغين لعلاج النوبات القلبية: الجرعة المبدئية تكون 20 مللي جرام مرتين في اليوم، ثم تبدأ الزيادة في الجرعة بالتدريج حتى تصل إلى 160 مللي جرام مرتين يومياً، ويتم تناوله بعد مرور 12 ساعة من حدوث الأزمة القلبية.
  • الجرعة المناسبة للأطفال الذين يتراوح عمرهم من 6 سنوات حتى 16 سنة: الجرعة المبدئية 1.3 مللي جرام لكل كيلو جرام من وزن الطفل ونبدأ زيادة الجرعة بالتدريج حتى تصل إلى 2.7 مللي جرام لكل كيلو جرام من وزن الطفل، وأقصى جرعة يمكن تناولها هي 160 مللي جرام مقسمة على عدة جرعات خلال اليوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء دايسارتان

  • الإصابة بالتهاب في الأوعية الدموية.
  • الشعور بالدوخة وحدوث ارتفاع في نسبة نيتروجين الدم.
  • حدوث تساقط في الشعر.
  • الإصابة بحساسية وحكة في الجلد.
  • إمكانية الإصابة بفشل كلوي.

موانع استعمال دواء دايسارتان

  • يمنع استعمال هذا الدواء في حالة وجود حساسية من إحدى مكوناته.
  • لا يجب تناوله خلال فترتي الحمل والرضاعة.
  • يمنع استعماله من قِبل المرضى المصابين بمرض السكري، أو الذين يعانون من قصور في وظائف الكلى.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.