داء الفقار العنقي 

داء الفقار العنقي هو عبارة عن تمزق تتعرض له بعض الأربطة التي تخص العمود الفقري ويُصاب بها نسبة كبيرة كبار السن، حيث يبدأ المريض الشعور بالتقلص في منطقة العمود الفقري، وهناك بعض الأعراض والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض وسوف نتعرف عليها بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

أسباب داء الفقار العنقي

  •  جفاف الأقراص المفصلية: تُستخدم هذه الأقراص في منع تلامس العظام بالفقرات في العمود الفقري وبالتالي حماية العمود الفقري وحدوث أي خلل في هذه الأقراص المفصلية تكون سبباً في الإصابة بالفقار العنقي، وهناك تبدأ فقرات العمود الفقري التعرض للضمور.
  • فتق الأقراص المفصلية: في بعض الأوقات تتأثر أقراص السطح الخارجي للعمود الفقري والتي يظهر فيها الشقوق وبالتالي تصبح هذه الأقراص في حالة من الانتفاخ تجعل عظمة الفقار بارزة وقد تؤدي إلى الضغط على الحبل الشوكي مما يُسبب بعض المشاكل به.
  •  تيبس الأربطة العنقية: عند حدوث هذا التيبس تصبح أربطة العمود الفقري والرقبة غير قادرة على الحركة بشكل مرن.
  • الإصابات التي تنتج من التعرض للحوادث.

أعراض داء الفقار العنقي

  • الشعور بوخز شديد.
  • ضعف في عضلات الرقبة.
  • ضعف شديد في الأطراف.
  • عدم القدرة على المشي بشكل طبيعي.
  • عدم قدرة المُصاب السيطرة على التبول.

طرق الوقاية من داء الفقار العنقي

  • الالتزام في عمل بعض التمارين الرياضية على منطقة العنق، فإن هذه التمارين تُساعد في التخلص سريعاً من الألم الناتج بالتهاب داء الفقار العنقي.
  • الابتعاد عن المُسكنات بدون علم الطبيب والاكتفاء فقط بما يُعرف الإيبوبروفين من أجل السيطرة بشكل سريع على هذا الألم الشديد.
  • الحرص على عمل الكمادات الساخنة أو الباردة حيث أنه يُساعد في تقليل ألم الرقبة.
  • الدعامة العنقية تُساعد عضلات الرقبة على الشعور بالراحة والاسترخاء.

علاج داء الفقار العنقي بالأعشاب

  • نبات المرو: توضع كمية من هذا العشب في قطعة قماش ويتم تسخينها جيداً فوق بخار ماء مغلي ثم يتم صنع كمادات دافئة على الرقبة فهي تُساعد في الشفاء من الألم سريعاً.
  • الفاصولياء: يتم قلي كوب فاصولياء في الزيت وبعد أن تنضج يتم هرسها جيداً ثم يُضاف بها 4 ملاعق من الملح ويقلب الخليط على نار هادئة لمدة 5 دقائق ويضاف كوب من الخل ثم يتم وضع هذا الخليط في كيس من القماش الناعم حتى يصبح مثل القطن الساخن ويوضع على العنق الكمادات.
  • الحلبة: توضع الحلبة مع البقدونس في كوب من الماء المغلي 5 دقائق ثم يُضاف له حليب كامل الدسم ويتم وضعها على المنطقة المُصابة بالألم فهي تحتوي على عناصر تُساعد في الشفاء سريعاً.
  • الثوم: يحتوي على مجموعة من مضادات الالتهاب وتقلل من ألم العنق حيث يتم تناول فصين على معدة فارغة، ويمكن أيضاً تسخين فصين من الثوم في زيت الطعام وبعد أن يبرد يُدهن به المنطقة المُصابة بالألم.
  • الكركم: يحتوي على مجموعة من المواد التي تُساعد في الشفاء من الالتهاب حيث يتم اضافة ملعقة من الكركم البودر في كوب حليب ساخن ويوضع في درجة حرارة منخفضة لمدة تصل إلى 5 دقائق وبعد أن يبرد يتم تناوله مرتين في اليوم.
  • بذور السمسم: يوجد بها نسبة من الكالسيوم والمغنيسيوم حيث يتم تسخين القليل من هذا الزيت وتدليك منطقة العنق المُصابة به.
  • الزنجبيل: تحتوي العجينة من هذا النبات على مادة الجينجينول وهو مضاد فعال للجلطات ويقي من أي التهاب يُصيب الرقبة والعمود الفقري حيث يتم تحضير العجينة ووضعها على المُصابة سوف يتم الحصول على نتيجة سريعة والشفاء في أقرب وقت.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.