داء الذئبة

داء الذئبة هو أحد الأمراض التي تنتج من تعرض جهاز المناعة الذاتية للأضرار مما يؤدي إلى خلل الكثير من أعضاء الجسم منها المفاصل والجلد حيث يصبح المريض في حالة شعور بألم حاد مٌزمن والتهاب الجلد والبشرة بشكل عام، وهناك العديد من الأسباب التي تكون سبباً في الإصابة بهذا المرض ومن الممكن التعرف عليها بالتفصيل خلال السطور التالية: –

أسباب داء الذئبة

  • ضوء الشمس: حيث ان التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر ولوقت طويل يكون سبباً في ظهور بعض الأمراض الجلدية ومنها داء الذئبة الذي يؤدي إلى التهاب البشرة واحمرارها.
  • العدوى: الإصابة بالعدوى هي أحد أسباب ظهور هذا المرض وقد تكون سبباً في الانتكاسة.
  • الأدوية: تناول بعض الأدوية مثل أدوية الضغط تكون سبباً في ظهور الذئبة وأيضاً الادوية التي تُعالج نوبات الصرع ولذلك يحذر من تناولها بدون علم الطبيب.

أعراض داء الذئبة

  • التعب الشديد والإعياء.
  • الحمى.
  • آلام المفاصل والتورم.
  • ظهور طفح جلدي يشبه الفراشة وقد ينتشر على الوجه والأنف وتواجد طفح جلدي أيضاً في مناطق مختلفة بالجسم.
  • الإصابات الجلدية التي تظهر في حالة الإصابة بحساسية تجاه الضوء والشمس.
  • تصبح الأطراف زرقاء اللون أو بيضاء وقد تصبح في حالة برودة شديدة.
  • ضيق حاد في التنفس.
  • جفاف العيون.
  • فقدان حاد في الذاكرة.

مُضاعفات داء الذئبة

  • قد يكون هذا الداء سبباً في الإصابة بأمراض شديدة بالكلى وقد تصل إلى الفشل الكلوي.
  • تعرض الدماغ والجهاز العصبي إلى بعض الاضطرابات التي تُسبب تغيرات بالجسم والإصابة بالسكتات الدماغية.
  • يؤدي داء الذئبة إلى حدوث بعض المشاكل في الدم واضطرابات في الأوعية الدموية والتجلط الدموي ويصبح المُصاب عُرضة للنزيف.
  • قد يكون سبباً أيضاً في تعرض الرئة إلى مُضاعفات صحية.
  • التهاب شديد في عضلة القلب ويصبح المريض عُرضة سهلة لجلطات القلب والسكتات القلبية.

طرق الوقاية من داء الذئبة

  • الإقلاع عن التدخين: حيث أنه يزيد من خطر الإصابة بالأوعية الدموية وداء الذئبة.
  • اتباع نظام غذائي صحي: ينصح بتناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على فوائد عديدة وتحافظ على توازن الجهاز الهضمي.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

علاج داء الذئبة بالاعشاب

  • حبة البركة والبابونج: من أفضل الأعشاب التي تُعالج مرض داء الذئبة كما يكون له نتيجة سريعة في الخلاص من الطفح الجلدي، ويتم خلط كمية متساوية من هذه الأعشاب معاً في كوب ماء ساخن ويتم تناوله 3 مرات في اليوم.
  • مطحون الكركم: يحتوي على الكركمين الذي يكون سبباً في الوقاية من التهاب المناعة الذاتية كما انه يحتوي على عناصر تُساعد في خفض ضغط الدم، ويمكن اضافة الكركم إلى الطعام او غليه في ماء ساخن وتناوله مثل الشاي مع إضافة الحليب.
  • الزنجبيل والعسل: يقاوم هذا الخليط البكتيريا والفيروسات الضارة بالصحة كما انه مرطب جيد وطبيعي للبشرة حيث يتم وضعه على المنطقة المُصابة للحصول على نتيجة سريعة، كما ان الزنجبيل له العديد من الفوائد منها تقوية العظام والوقاية من آلام المفاصل والعظام وله نتيجة سريعة أيضاً في العلاج من داء الذئبة.
  • الريحان: مضاد للأكسدة والالتهاب ويُساعد في علاج بعض الأمراض المُزمنة ويمكن إضافته إلى الطعام أو تناوله مثل الشاي فهو يحمي من التهاب المفاصل ويتخلص من الطفح الجلدي بكافة أنواعه.
  • زيت الزيتون: يُساعد في تحسين التهاب الذئبة الحمراء كما انه يحتوي على نسبة قليلة من السكر وبالتالي الوقاية من بعض الأمراض المُزمنة.
  • خل التفاح: يُساعد هذا الخل في مج الجسم بعنصر الهيدروكلوريك، كما أنه يُساعد في التخلص من السموم التي تتواجد في الجسم.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.