جليكلازيد

دواء جليكلازيد “Gliclazide” من أحد الأدوية الهامة التي تستخدم في خفض مستويات السكر في الدم، حيث يستخدمه الكثيرين من مرضى السكر لعلاج ارتفاع نسبته في الدم، ونظرا لشائعة استخدامه جمعنا لكم كافة التفاصيل المتعلقة بهذا الدواء من خلال دواعي الاستعمال وموانع استخدامه.

ما هو دواء جليكلازيد

هذا العقار متوفرا في شكل أقراص دواء لكل من يعاني من مرضى السكري النوع الثاني، فهو يقوم بدوره في خفض نسبة السكر في الدم وذلك من خلال مادة غليكلازيد الفعالة التي تعمل على زيادة إفراز هرمون الأنسولين في الدم، مما يؤدي إلى استخدام الجسم لهرمون الأنسولين ويجعله يعمل بكفاءة عالية.

دواعي استعمال دواء جليكلازيد

  1. يستعمل هذا الدواء لعلاج ارتفاع مستويات السكر في الدم.
  2. فهو يستخدم لخفض معدلات السكر بالدم.
  3. يتم استعماله لمرضى السكري الذي يعانون من مرض السكر النوع الثاني الغير معتمد على الأنسولين.

الجرعة المسموح بها لدواء جليكلازيد

الجرعة المعتادة لهذا الدواء للأشخاص البالغين والكبار الذين يعانون من مرض السكري: قرص واحد 80 مجم مرة واحدة كل يوم.

الآثار الجانبية لدواء جليكلازيد

يوجد بعض الآثار الجانبية المصاحبة لاستخدام هذا الدواء، ومن المحتمل الإصابة بها من أهمها:

  • الشعور بدوخة ودوار في بعض الأحيان.
  • الشعور أيضاً بالغثيان والقئ.
  • اصفرار العينين وشحوب الوجه.
  • ظهور بعض الكدمات على الجلد.
  • يمكن أن يحدث نزيف غير عادي.
  • كما من الممكن أن يسبب احتقان والتهاب الحلق.
  • وربما يتسبب في حدوث غيبوبة والإصابة بالإغماء.
  • الإصابة بالحكة والطفح الجلدي.
  • وقد يسبب أيضًا الحمى وارتفاع حرارة الجسم.
  • الشعور بالنعاس والنوم الكثير.
  • حدوث إمساك وعسر هضم وأحيانا إسهال.

موانع استعمال دواء جليكلازيد

  • يحذر من تناوله الأشخاص المصابين بحساسية مفرطة تجاه المادة الفعالة للدواء.
  • يحذر من استخدامه مرضى السكر من النوع الأول لأنه يكون معتمد على الأنسولين.
  • يحذر من استعماله الأشخاص الذين يتناولون أدوية لعلاج العدوى الفطرية.
  • يحذر من استعماله مرضى الكبد.
  • يحذر من استخدامه مرضى مدرات البول.
  • لا يمكن أن تستخدمه المرأة الحامل ولا المرأة المرضعة لأنه يسبب أضرارا كبيرة للجنين داخل بطن الأم وللطفل الرضيع.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.