تمارين المرونة

تمارين المرونة تعرف بأنها المدى الأقصى لحركات المفاصل، وهناك فارق بين المرونة والمطاطية، المطاطية تقاس بمدى حركة ألياف العضلات أما المرونة تقاس من حركة المفاصل، وتعد تمارين المرونة من التمارين المهمة لجسم الإنسان فهي تساعده على أداء الحركات بشكل أيسر وأسهل وأدق وأكثر توازنا، وتعطي جسما ذو لياقة بدنية جذابة، ومن المؤكد أن المرونة تكون عند النساء أكثر من الجنس الآخر، وفي صغار السن أكثر من الكبار، وتكون المرونة في الصباح أكثر من أي وقت آخر، سواء كان من النهار أو الليل، وبما أنه من المعروف أن الأشياء تتمدد في وجود الحرارة، فتبعا لذلك تكون المرونة في الصيف أكثر من الشتاء.

معلومات عن تمارين المرونة

  • لا يوجد مقياس معياري لتحديد المرونة ولا يمكن أن يتنبأ أحد بمقدار المرونة المتواجدة في الجسم ما بعد زمن محدد.
  • الأشخاص الذين يكونون لديهم مرونة بنسبة كبيرة في المفاصل هم أكثر عرضة للمخاطر والإصابات التي يتعرض لها الرياضيون وأيضا عرضة للالتهابات المفصلية وتأتي في وقت مبكر.
  • يجب القيام بتمارين الحركة حتى لا تختفي مرونة المفاصل مع الوقت وللمحافظة عليها.

اقرأ أيضاً: تمارين لشد الأرداف

أنواع تمارين المرونة

هناك أنواع عدة من تمارين المرونة الجسم ومنها:

 جلوس الشخص على طاولة

يجب ألا تكون قدميه ملتصقتين بالأرض وتأرجح هما مرات متعددة للأمام وللخلف ويكون التمرين لمدة دقيقة.

الجري في المكان

من تمارين المرونة أيضا تمرين الجري الثابت لمدة خمس دقائق متواصلة بدون توقف.

الجمباز والسباحة

ويفضل ممارستهما صباحاً ويكون في ثلاث أيام من الأسبوع ولمدة نصف ساعة.

تمرين وضعية الطفل

من تمارين المرونة تمرين وضعية الطفل وهو يكون الشخص كأنه راكع بمعنى انه يقوم بثني ركبتيه ووضع قدميه أسفل الفخذين للوراء ويبعد الركبتين عن بعضهما قليلا وتكون اليدين أيضا أعلى الركبتين مع زحزحة اليدين مع الذراعين للأمام على الأرض وجعل الجذع مسترخ على الفخذين وتكون مقدمة الرأس باتجاه الأرض، ويتنفس الشخص ثلاث مرات وبعد ذلك يرجع لوضع الركوع، ويتم تكرار هذا التمرين عشر مرات.

وقوف الشخص في استقامة

ويحمل قضيب مثلا من البلاستيك أو الخشب أو الحديد ويكون خفيفا وفي توازن مع مستوى الأرضية التي يقف عليها ويمد يديه بشكل تكون فيه الأكواع ملتصقة بجانبي الجسد وبعد ذلك يقوم بمرجحة اليدين لفوق وتحت ويتم تكرار التمرين لمدة دقيقتين.

تمرين تثبيت القدمين

من تمارين المرونة أيضاً أن يقوم الشخص بوضع إحدى قدميه على الجدار ولا تكون أعلى من الأرداف بالطبع أي تصنع القدم زاوية قائمة ويمسك الشخص بكرة صغيرة بيده ويكون الإمساك بشكل أفقي عن طريق مد اليد في احد الجانبين ثم ينحني بكامل جسده ويتم تكرار ذلك بالقدم الأخرى

تمرين رفع أحد القدمين

وفي هذا التمرين يحضر الشخص قماشة ويمسكها من الطرفين ويضع قدم واحدة في منتصفها ويرفعها لفوق حتى تصنع زاوية تسعين مع القدم الثانية وينبغي أن يهتم في المرة الثانية أن يكون وقوفه بشكل مستقيم.

شاهد أيضاً: أهمية ممارسة التمارين الرياضية

محاذير يجب اتباعها عند ممارسة تمارين المرونة

  • من المهم جدا عندما ينوي شخص القيام بتمارين المرونة أن يحذر من أدائها إذا كان لديه شد عضلي.
  • أيضا يبدأ بممارسة التمرين تدريجيا منعا لأي أخطار قد يتعرض لها.
  • أيضا عليه أن يراعي الإحماء المناسب قبل أن يتمرن عن طريق الجري الموضعي.
  • هناك بعض الأعراض التي إذا رآها الإنسان أو شعر بها عليه ألا يستمر في أداء هذه التمارين مثل الإرهاق الشديد والصداع الخفيف والصعوبة في التنفس والآلام الصدرية وغير ذلك، وعليه أن يذهب للطبيب.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.