تليف الرحم

تليف الرحم عبارة عن ورم ينتشر في منطقة الرحم والحوض عند النساء ومن الممكن أن يكون هذا الورم حميد ووحيد أو في بعض الحالات الأخرى يكون متعدد وفي هذه الحالة يُعرف بالورم الليفي، ومن الممكن اكتشافه عن طريق الصدفة وقد يكون سبباً في بعض الأضرار والمشاكل الصحية الأخرى وذلك يرجع إلى حجم الرحم، ويُعتبر هذا الورم هو الأكثر انتشاراً هذه الفترة وقد يحدث في عُمر 30-50 سنة وفي بعض الحالات تلجأ المرأة إلى إزالة الرحم وفي حالات أخرى تتعايش المرأة بشكل طبيعي مع هذا الورم وهناك بعض الأعراض تظهر على مُصابي تليف الرحم كما يمكن أيضاً توضيح الأسباب المؤدية له يمكن التعرف عليها بالتفصيل من خلال النقاط التالية: –

أسباب تليف الرحم

  • التغيرات الوراثية الجينية: تحتوي على مجموعة من الأورام التي يُطلق عليها الليفية وهي تختلف عن التي تتواجد في خلايا الرحم، حيث يكون للعائلة تاريخ وراثي للإصابة بهذا المرض.
  • الهرمونات: حيث أن الهرمونات التي تعزز الحيض عند النساء تكون سبباً في نمو هذه الأورام الليفية وبالتالي تقلص عضلة الرحم والإصابة بتليف.
  • العرق: حيث أن تليف الرحم ينتشر كثيراً بين النساء اللاتي تتمتع بالبشرة السوداء حيث أنهم أكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض عن النساء البيضاء.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • نقص فيتامين د.

أعراض تليف الرحم

  • نزيف شديد أثناء الحيض الشهري.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الحوض وأسفل الظهر.
  • زيادة في الشعور بالألم والتقلصات طوال فترة الحيض.
  • زيادة في التبول.
  • الشعور بألم شديد أثناء الجماع.
  • تستمر الحيض لفترة طويلة عن المعتاد عليها.
  • امتلاء أسفل البطن.
  • تورم البطن.
  • ألم شديد في الساق عند المشي.
  • الإصابة بفقر الدم.
  • صعوبة في الحمل.
  • التعرض لبعض المشاكل أثناء الحمل وأيضاً عند الولادة.
  • التعرض للإجهاض بشكل متكرر.

علاج تليف الرحم بالأعشاب

  • عشب كف مريم: تُساعد هذه العشبة على تنظيم الهرمونات الأنثوية حيث انها تعمل على تنشيط نمو هرمون الاستروجين ولذلك تُعتبر من أفضل الأعشاب التي تعمل على مقاومة نمو الأورام فهي قادرة على تغذية الغدد الصماء وبالتالي قدرة الجسم على التوازن بين الهرمونات.
  •  عشبة الملاك الصينية: تُعتبر من أهم الأعشاب التي تقلل من الألم والتقلصات التي تتعرض له المرأة أثناء الحيض كما تُساعد في تدفق الدورة الدموية وبالتالي التخلص من جميع الأنسجة التالفة.
  • نبات الكوهوش الأسود: يُساعد هذا النبات على استرخاء الرحم وتحسن عملية تنظيم الحيض كما تُساعد أيضاً في دعم الجهاز التناسلي كما انها مكمل غذائي يُحافظ على توازن الهرمونات الأنثوية.
  • أوراق التوت الأحمر: تقضي هذه العشبة على اضطرابات نزيف الحيض والحفاظ على قوة عضلة الرحم كما تُساعد أيضاً في تنظيم مستوى السكر بالدم لما يوجد به من عناصر مفيدة مثل الحديد، البوتاسيوم.
  • نبات الهندباء: تُساعد هذه العشبة على التخلص من السموم التي تتواجد في الجسم والدم، فهي تحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تقي من تليف الرحم.
  • البردقوش: يُعتبر من أكثر الأعشاب التي تدخل في علاج مشاكل الرحم حيث أن يُساعد في تقليل الورم الليفي الذي يُصيب الرحم حيث يتم تناوله عن طريق 1/2 كوب في الصباح و1/2 كوب مساءاً.
  • القرفة: تُساهم القرفة في تنشيط الرحم والقدرة على التخلص من الورم الليفي حيث يتم تناول مغلي القرفة يومياً من اجل الحصول على نتيجة سريعة.
  • عشبة خاتم الذهب: من أفضل الأعشاب التي تقضي على تليف الرحم ويقلل من الالتهاب الناتج عنها ولكن ينصح بعدم استخدامه فترة طويلة حرصاً على الصحة من الآثار الجانبية.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.