كيفية تقوية عضلة القلب بالأعشاب الطبيعية

تقوية عضلة القلب باستخدام الأعشاب الطبيعية الآمنة على الصحة، فإن القلب هو العضو المسؤول عن ضخ الدم في جسم الإنسان عبر الأوعية الدموية، كما أنه يزود الجسم بالمغذيات والأكسجين ويساعد في التخلص من مخلفات عملية الاستقلاب، ولكن بعض الأشخاص يصابون بضعف القلب مما يؤدي إلى الخلل والقصور في وظائف القلب، وعلى الرغم من وجود أدوية تستخدم لعلاج ضعف عضلة القلب، إلا أنه يوجد بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها لعلاج هذا المرض، وسوف نتعرف في هذا المقال على طرق تقوية عضلة القلب باستخدام الأعشاب الطبيعية.

أسباب ضعف عضلة القلب

  • العوامل الوراثية: حيث أن ضعف عضلة القلب ينتج عن تناقل الجينات الوراثية عبر الأجيال
  • ارتفاع ضغط الدم بصورة دائمة لدى بعض الأشخاص.
  • إذا كان لديك إصابة بنوبة قلبية من قبل فإنها تزيد فرص إصابتك بضعف في عضلة القلب.
  • زيادة سرعة دقات القلب بطريقة حاد.
  • احتياج الجسم لبعض الفيتامينات والأملاح المعدنية المهمة للجسم مثل فيتامين ب 12.
  • إذا كان الشخص حامل وتعرضت لمضاعفات الحمل فإنه يؤدي لضعف عضلة القلب.
  • تناول الكحوليات لفترة طويلة يؤدي لزيادة فرص الإصابة بضعف في عضلة القلب.
  • اضطراب النسيج الضام.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي.
  • التعرض لفيروس نقص المناعة البشري.

شاهد أيضًا: روماتيزم القلب: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

الأعراض المصاحبة لضعف عضلة القلب

أعراض اضطراب عضلة القلب لا تظهر بشكل يسهل ملاحظته أو شديد الظهور علي الأشخاص ولكن مع تقدم الحالة يبدأ الشخص بالشعور بالأعراض التالية: –

  • عدم القدرة على التنفس عند بذل أقل مجهود أو الراحة.
  • ظهور بعض الانتفاخات في القدمين والكاحلين والساقين أيضاً.
  • انتفاخ البطن بسبب التجمع المستمر للسائل فيه.
  • ألم في الصدر مصحوب مصحوب بتعب واعياء شديد.
  • الشعور بالدوار والإعياء مع ثقل في الرأس.

تقوية عضلة القلب بالأعشاب الطبيعية

الشاي الأخضر: يشتهر الشاي الأخضر باحتوائه على مضادات أكسدة والتي تعمل على تقوية عضلة القلب وحمايتة كما أثبتت الدراسات أن تناول يوميًا من 5 إلى 6 أكواب يوميا من الشاي الأخضر يعود على الجسم بفائدة كبيرة كما يمكن تناوله أيضا على شكل كبسولات

عشبة الزعرور: يعدّ الزعرور من أهم الأعشاب فائدة لصحّة القلب، حيث يعمل على تقويّة عضلة القلب والمساعدة في علاج كافّة أمراض القلب المتنوعة، وقد أثبتت الدراسات أنّ تناول عشبة الزعرور يساهم في تقليل نسبة الكولسترول المتراكم في جدران الشرايين، وخفض ضغط الدّم، كما وجد أنّه يساهم في تمدد الشريان التاجي داخل القلب؛ والذي يترتب علية تحسين الدورة الدموية وتدفق الدّم من خلاله

عشبة الأرجوان: هي شجرة دائمة الخضرة توجد في الهند، ويتم يستخدم لحائها كدواء وهي علاج فعال لاعتلال وضعف عضلة القلب وفشل القلب، وتساهم هذه العشبة في زيادة الفاعلية للوظيفة العضلية للقلب وأداء ضخ الدم وتقوية الشرايين التاجية ويخفف من ضغط الدم والألم.

عشبة القوليوس: وهي عشبة تتواجد في الهند وتنتمي لعائلة تسمى النعناع وتمتلك هذه العشبة على كميات عالية من مركب فورسكولين وهو فعال في تقوية عضلة القلب وتحسين وظائفه الفعاله

عشبة دان شين الصينية: هي عشبة صينية مشهورة ويكون اللون جذور هذه العشبة أسود بنفسجي اللون يتم استخدام الجذر كدواء ويستخدم أيضًا كعلاج للذبحة الصدرية وتصلب الشرايين، ويريح العضلات في الشريان التاجي ويساعد في تحسين تقلصات القلب وتقوية الدورة الدموية في القلب وتمنع ضعف عضلة القلب

الكركم: يتميز الكركم باحتوائه على مادة الكركمين وهي البوليفينول المسؤولة عن اللون الأصفر الذي يشتهر به الكركم، كما يعدّ الكركم من الأعشاب المفيدة في البقاء على صحّة القلب والأوعية الدّموية بصورة جيدة بالإضافة إلى مضادات السرطان، ومضادات تخثّر الدّم، فهي تقي من الأضرار التي قد يتعرّض لها القلب أو تسمم القلب الناتج عن الأدرياميسين، كما تساعد في الحدّ من ارتفاع الكولسترول الضارّ بالدم والذي قد يؤدي ارتفاع نسبته إلى تصلب شرايين القلب والأوعية الدموية مما ينتهي به الأمر إلى الإصابة بالجلطة القلبيّة.

قد يهمك أيضًا: أهم النصائح للوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين

وصلنا إلى نهاية مقالنا عن كيفية تقوية عضلة القلب وأهم الأسباب المؤدية إلى ضعف عضلة القلب، وننصح دائمًا باتباع نظام غذائي صحي يعمل على تقوية جهاز المناعة وإمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة لتفادي الإصابة بالأمراض.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.