تغير لون اللسان: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

تغير لون اللسان من الظواهر التي يُصاب بها البعض حيث أن اللسان كما نعلم يكون عبارة عن عضلات مغطاة بالغشاء الرطب وهو المسئول عن حالة التذوق التي تكون متصلة بأعصاب المخ والتي تُساعد في القدرة على تذوق أي طعام أو شراب، وعند حدوث أي خلل وتغير لونه يكون هذا سبباً في حدوث بعض المشاكل الصحية والمُضاعفات التي يغفل عنها البعض.

أسباب تغير لون اللسان

تغير لون اللسان يكون عبارة عن ظهور بعض النتوءات التي تتواجد في طبقة اللسان فكما نعلم أن اللسان يُغطى بطبقة وردية اللون، تُعرف باسم الغشاء المخاطي، وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون اللسان وسوف نتعرف عليها بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

  • عند التعرض لبعض الاضطرابات الصحية مثل تغير ملمس اللسان ولونة، والشعور ببعض الآلام والتقرحات.
  • تراكم المواد الغذائية على طبقة اللسان حيث تُغير لون اللسان إلى الأصفر.
  • الإفراط في تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية.
  • تراكم الفطريات والبكتيريا الضارة داخل الفم.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • اضطرابات الجهاز التنفسي مثل الإصابة بنزلات البرد الشديدة والرشح.
  • مرض القلاع الفموي.
  • جفاف اللسان الذي ينتج من سوء التغذية.
  • التهاب اللثة والأسنان نتيجة تراكم بقايا الطعام.
  • تناول الشاي والمواد التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة.

أعراض تغير لون اللسان

تغير لون اللسان قد يحتوي على بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب ويكون من الضروري التعرف على البعض منها من أجل تجنبها ومن هذه الأعراض ما يلي: –

  • تغير لون اللسان إلى الأحمر نتيجة نقص شديد في الفيتامينات.
  • تغير لون اللسان إلى اللون الأصفر وذلك يكون نتيجة تراكم بعض البكتيريا والفطريات عليه.
  • يصبح اللسان ذات لون أبيض وذلك يكون من الإصابة بمرض القلاع الذي ينتشر على طبقات اللسان الخارجية.
  • يكون لون اللسان ذات لون برتقالي نتيجة الإفراط الشديد في تناول المضادات الحيوية.

طرق الوقاية من تغير لون اللسان

  • ضرورة الحفاظ على نظافة الفم واللسان بشكل دائم.
  • تناول الطعام المليء بالفيتامينات والمواد الغذائية.
  • التوقف عن تناول الكحوليات.
  • التوقف عن التدخين وأي مكونات تحتوي على التبغ.

علاج تغير لون اللسان بالأعشاب

تغير لون اللسان يمكن العلاج منه باستخدام بعض المواد والأعشاب الطبيعية التي تحتوي على فيتامينات وعناصر مفيدة كثيراً للصحة، ويمكن معرفة هذه الأعشاب خلال النقاط التالية: –

  • زيت جوز الهند: يُعتبر من أهم الزيوت الطبيعية التي تُساعد في الشفاء سريعاً من بكتيريا اللسان والفم، حيث تناول مشروب هذا الزيت من أفضل العلاجات التي تقضي على تغير لون اللسان نتيجة تراكم الفيروسات والفطريات.
  • الألوفيرا: يحتوي هذا الجل على الذي يُعرف بالصبار على بعض مضادات البكتيريا والالتهاب حيث يتم وضع هذا النبات على طبقة اللسان الخارجية لفترة من الوقت، فهو يقضي سريعاً على تقرحات الفم وتهيجه من الداخل.
  • الثوم: يُعتبر مضاد فعال للفطريات التي تتراكم على اللسان وتؤدي إلى تغير لونه، فهو يحتوي على مادة الأليسين وهي المادة المسئولة عن التخلص من البكتيريا والفطريات التي تتواجد في الفم.
  • زيت البردقوش: يحتوي هذا النبات على بعض مضادات البكتيريا ومضادات الأكسدة حيث يتم تدليك اللسان به للحصول على نتيجة سريعة.
  • ملح البحر: يحتوي على العديد من الفوائد التي تُساعد في قتل البكتيريا التي تتواجد على اللسان حيث يُساعد في إعادة لون اللسان إلى طبيعته.
  • الميرمية: حي أن هذه العشبة تُساعد في القضاء على قروح الفم واللسان حيث يتم غلي القليل منها في الماء واستخدامها مثل الغرغرة يومياً.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.