تاريفيد

دواء تاريفيد “Tarivid” أقراص مضاد حيوي سريع المفعول يُعالج في التخلص من الالتهابات البكتيرية التي تُصيب الجسم حيث أن هذه البكتيريا لها أنواع مختلفة ويوجد منها التي تُصيب المسالك البولية والجهاز التناسلي ويكون له نتائج سلبية على المهبل وبالتالي تكون هذه البكتيريا سبباً في بعض الأضرار الأخرى ولذلك يجب العلاج منها سريعاً وذلك من خلال هذا الدواء حيث يحتوي على فوائد عديدة تقضي على أنواع مختلفة من البكتيريا الضارة بالجسم.

ما هو دواء تاريفيد

دواء تاريفيد يوجد به مواد طبيبة فعالة تُساعد في القضاء على التهابات البكتيريا الضارة التي تؤثر على الجهاز التنفسي وأيضاً البكتيريا التي تؤدي إلى التهابات جلدية وسوف نوضح من خلال هذا المقال تفاصيل كثيرة توجد بهذا الدواء فهي أقراص تُغطى بمواد فعالة ذات تأثير إيجابي على مرضى التهابات البكتيريا.

دواعي استعمال دواء تاريفيد

  • يُعالج التهاب البكتيريا الضارة التي تُصيب الرئة.
  • علاج البكتيريا التي تُصيب الجهاز التنفسي.
  • علاج التهاب بكتيريا الدم.
  • علاج التهاب البكتيريا التي تُصيب المسالك البولية.
  • علاج التهاب الكلي.
  • يتخلص من التهاب البروستاتا.
  • علاج التهاب المثانة.
  • علاج التهاب مجرى البول.
  • علاج التهاب عنق الرحم.

الجرعة المسموح بها من دواء تاريفيد

  • الجرعة المناسبة لعلاج المسالك البولية للبالغين تكون بمعدل 1/2 قرص 200 ملجم مرتين في اليوم.
  • الجرعة بالنسبة لعلاج السيلان 1-2 قرص مرة في اليوم.
  • الجرعة بالنسبة لباقي الحالات المرضية تكون بمعدل قرص أو قرصين في اليوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء تاريفيد

  • الشعور بالالتهابات الفطرية والتعرض لمشاكل هضمية.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • صعوبة في النوم.
  • الشعور بالصداع المٌزمن.
  • حدوث تهيج بالعين.
  • وجود طفح جلدي وحكة.
  • حدوث فقدان بالشهية.
  • ضربات في القلب سريعة.
  • هلوسة وكوابيس أثناء النوم.
  • انخفاض حاد في ضغط الدم.

موانع استعمال دواء تاريفيد

  • يمنع تناوله للأشخاص الذين يُعانون من حساسية شديدة تجاه مكونات هذا الدواء.
  • يمنع عن الأطفال أقل من 18 عام.
  • يمنع عن الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات نفسية.
  • عدم تناوله للسيدات في فترة الحمل.
  • يكون خطر في حالة الرضاعة.
  • يؤدي إلى أضرار خاصة بغضروف الأطفال.
  • يمنع في حالة التعرض للاكتئاب.
مواضيع ذات صلة