تأثير بنج الأسنان على الرضاعة

تأثير بنج الأسنان على الرضاعة حيث من أكثر المشكلات التي تعانيها النساء الحوامل هي ألم الأسنان وذلك بسبب أن الطفل يقوم بأخذ جزء من المعادن التي تتناولها الأم ليتمم مرحلة البناء خلال الشهور التسعة فهو يحتاج للفيتامينات والمعادن كالكالسيوم والفسفور وغيرها ولهذا يحرص الأطباء على نصح الحوامل بالتغذية المثالية الصحية لتتجنب النساء زيارة الطبيب في فترة الحمل ولكن ماذا لو أرادت المرأة الذهاب إلي طبيب الأسنان بعد الولادة فهل هذا سوف له تأثير على الرضاعة سنتعرف على تلك الإجابة في مقالنا اليوم .

تأثير بنج الأسنان على الرضاعة :

حيث تحتوي الإبرة المخدرة على مادتي نوفاكين وروكائينا بشكل أساسي، وقد يحتوي على مادة الأدرينالين أحياناً.

كما يحرص الطبيب على إعطاء المرأة بنج خالي من الأدرينالين، للحفاظ على صحة الأم وجنينها.

وتخاف الأمهات من زيارة طبيب الأسنان في فترة الرضاعة خوفاً من البنج على تقليل حليب الرضاعة أو الإضرار به، مع أنه ثبت علمياً أن لا علاقة تربط بين البنج وحليب الأم، ولكن قد يكون التخوف في مكانه إن أخذت الأم بنجاً في فترة الحمل (قبل الولادة).

كما أن كتمان الألم والسكوت عنه لدى المرأة المرضعة ليس أمراً جيداً، بل قد يسبب مضاعفات تستدعي أخذ أدوية تؤثر لاحقاً على الحليب، لإحتوائها على مركبات كيميائية.

والبنج الذي تأخذه المرأة المرضعة من الطبيب آمن، ولكن الذي يؤثر على كمية الحليب وجودته وطعمه هو الأدوية التي توصف للمرضعة في نهاية العلاج.

كما على الأم المرضعة ألا تتوقف عن إرضاع طفلها بسبب زيارتها لطبيب الأسنان خوفاً من تأثير البنج على الحليب، فبقدر أهمية معالجة أسنانها فإن حصول الطفل على حاجته من الفوائد من حليبها مهم للغاية.

مواضيع ذات صلة