موسوعة عربية شاملة

طفل

بماذا يحلم الطفل الرضيع أثناء النوم؟؟ سؤال تسأله الأم دوماً، فتحرص الأم دوماً على مراقبة كل ما يحدث وما يفعله الطفل الرضيع أثناء نومه، فتنتبه الأم لجميع الحركات والهمسات والأصوات التي يصدرها الرضيع أثناء فترة نومه خاصة الأمهات الجديدة التي يعتبر الأمومة أمر جديد عليها لم تمر به من قبل، فتراقب طفلها الرضيع خوفاً عليه فهي مازالت لا تعرف الكثير عن الأمومة، فالطفل الرضيع يقضى أكثر من ثلثي يومه نائماً.

فالطفل الرضيع يظل لما يقرب من شهر تقريباً يعتقد انه ما زال في بطن أمه، ويستمر هذا الوضع لما يقرب من ثلاثة أشهر، فمع بلوغ الرضيع عمر الثلاث أشهر يبدأ في التأقلم مع بيئته الجديدة ويكون قد تكون لديه مخزون من الأصوات فيمكنه التعرف على صوت إخوته وصوت أبيه، في حين انه يتعرف على صوت أمه منذ ولادته ويميز صوتها ورائحتها من بين الجميع لذا دوما ما نلاحظ الطفل الذي يبكى عندما تحمله أمه يهدأ على الفور مقارنه بأي شخص آخر قام بحمله أثناء بكائه.

الكوابيس في منام الرضيع

كما تلاحظ الأمهات دوماً أن الطفل الرضيع يستيقظ مفزوعاً بنوبة من الصراخ والبكاء الشديد فيقال أنه ربما كان يحلم بشيء مخيف أو كابوس أو ما شابه ذلك ولكن هذا الأمر لا يمكن إبرام صحته، فحتى الآن لا يوجد دراسات تفيد بأنه الطفل يرى كوابيس أثناء نومه، فعند استيقاظ الطفل بالبكاء على الأمن أن تقوم باحتضانه ليشعر بالأمان ومن ثم يكمل نومه مرة آخري.

الأحلام في منام الرضيع

كما تلاحظ الأمهات أيضاً على الطفل الرضيع أثناء نومه انه يقوم بتحريك عينيه بشكل سريع وكثيراً ما تكون عينيه مفتوحتان، وهنا يقال أن في هذه الحالة يكون الطفل يحلم الأمر الذي يتكرر سؤاله كثيراً هل فعلاً يحلم الطفل الرضيع أم لا؟؟، ولكن حتى يومنا هذا لم يتوصل العلماء لتفسير لهذه الحالة التي يكون عليها الطفل أثناء نومه وهل بالفعل في هذه الحالة يكون الرضيع يحلم أم لا، فقد قال العلماء في هذا الأمر أن الحلم يكون عبارة أن أمور مرت في حياتهم اليومية ولكن الطفل الرضيع ليس لديه مخزون يومي فهو لا يدرك ما يدور حوله، فالطفل الرضيع يقضى يومه ما بين تناول الحليب والبكاء والنوم فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.