بكتيريا المعدة
X

بكتيريا المعدة من أكثر أنواع البكتيريا انتشاراً حيث أنها تكون سبباً في عدة أضرار صحية وقد تبدأ هذه البكتيريا بالنمو على جدار المعدة وذلك لأن هذه المنطقة تكون أكثر المناطق القادرة على مُساعدة هذه البكتيريا في النمو بشكل سريع حيث تكون مكاناً مناسباً لنموها فهي ذات حموضة كبيرة، وهناك بعض الأسباب والأعراض التي تكون أساس تواجد هذه البكتيريا ويمكن التعرف عليها بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

أسباب بكتيريا المعدة

  • تناول لحم الخنزير الذي يكون سبباً في تواجد بكتيريا المعدة والتي تُعرف باسم اليريسيننيا.
  • بكتيريا المكورات العنقودية والتي تتواجد بشكل كبير في الألبان.
  • التواجد في حمامات السباحة بشكل مستمر ولمدة طويلة.
  • تناول اللحمة المفرومة والسلطة بدون غسلها جيداً يكون سبباً في تراكم بكتيريا المعدة والتي تُعرف باسم بكتيريا أي كولاي.

أعراض بكتيريا المعدة

  • ألم حاد في منطقة البطن.
  • حرقة المعدة.
  • فقدان شديد في الشهية.
  • الغثيان.
  • الإصابة بالتجشوء المستمر.
  • تعرض البطن للانتفاخ.
  • فقدان شديد في الوزن.
  • صعوبة شديدة أثناء البلع.
  • ظهور دم في البراز.
  • يصبح البراز لونة داكن.
  • قيء مصحوب بالدم.

مُضاعفات بكتيريا المعدة

  • التهاب جدار المعدة: حيث أن الإصابة ببكتيريا المعدة تكون سبباً في تهيج شديد بجدار المعدة وبالتالي تصبح البطن عُرضة سهلة للالتهاب.
  • سرطان المعدة: فإن كثير من مرضى بكتيريا المعدة يكونوا أكثر عُرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان.
  • قرحة المعدة: حيث أن بكتيريا المعدة تكون سبباً في التهاب وقرحة جدار المعدة وبالتالي التعرض لضرر شديد في الطبقة التي تُغلف المعدة.

علاج بكتيريا المعدة بالأعشاب

  • الشاي الأخضر: يوجد به نسبة من مضادات الأكسدة التي تُساعد في الشفاء سريعاً من بكتيريا المعدة وأكد أيضاً الأطباء بأن تناوله 3 مرات يومياً بعد الوجبات يكون سبباً في تطهير المعدة من الفطريات والبكتيريا الضارة.
  • العسل: يحتوي على نسبة عالية من مضادات البكتيريا التي تقضي سريعاً على بكتيريا المعدة التي تكون سبباً في ألم شديد في البطن وينصح بتناول ملعقة بشكل يومي.
  • زيت الزيتون: هذا الزيت يحتوي على نسبة كبيرة من الفوائد التي تقضي على أنواع عديدة من بكتيريا المعدة والقضاء على الجراثيم.
  • عرق سوس: جذور هذا النبات تحتوي على نسبة كبيرة من الفوائد القدرة على الشفاء من بكتيريا المعدة المُسببة للقرحة ويمنع نموها.
  • براعم البروكلي: يُعتبر مسحوق هذا النبات يمنع نمو البكتيريا الضارة والتخفيف من التهاب المعدة.
  • الألوفيرا: يُعتبر من الأعشاب التي تُستخدم في القضاء على البكتيريا المعدية وأيضاً يُساعد في التقليل من التهاب المعدة والقيء.
  • الحليب: يوجد به لا كتوفيرين الذي يكون مضاد للبكتيريا حيث ينصح بتناول كوب يومياً.
  • زيت الليمون: يمكن استنشاق هذا الزيت فهو يمنع نمو بكتيريا المعدة أو ما تُعرف بجرثومة المعدة.
  • الرمان: يُعتبر من أفضل الطرق الطبيعية التي تُساعد في الشفاء من بكتيريا المعدة حيث يتم مزج 2 ملعقة من قشر الرمان مع ملعقة كركم وتناول هذا المشروب بمقدار كوب بشكل يومي.
  • الثوم: يُعتبر من أكثر النباتات التي تعمل على قتل البكتيريا الضارة لما يوجد به من مواد مضادة للالتهاب وينصح بتناول 3 فصوص من الثوم يومياً على الريق.
  • خل التفاح: ينصح بتناول هذا النوع من الخل يومياً وذلك بإضافته للماء حتى يصبح خفيف وبالتالي القضاء على بكتيريا الأمعاء.
  • الفلفل الحريف: يمكن تناوله بشكل يومي بإضافته على الطعام والسلطة فهو يُعطي مذاق جيد وأيضاً يكون سبباً في تطهير المعدة والقضاء على البكتيريا.
  • عصير التوت: يُعتبر التوت البري من أفضل أنواع النباتات التي تحتوي على نسبة مفيدة ومواد قادرة على الشفاء من التهابات الأمعاء.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.