بريفياكت

دواء بريفياكت “Briviact” أقراص لعلاج أمراض الصرع والاضطرابات العصبية التي يُعاني منها البعض ويُعتبر الصرع من أخطر الأمراض النفسية والعصبية التي يُعاني منها كثير من الأشخاص فإنه يؤدي إلى تعرض المريض لبعض التشنجات التي تجعل أعصاب الجسم في حالة مرضية شديدة حيث يفقد الشخص المُصاب القدرة على الاتزان ويصبح غير قادراً على تحمل ما ينتج من نوبات الصرع هذه، وهذا الدواء يكون له فوائد متعددة تقلل من خطورة هذا المرض وسوف نتعرف على كافة تفاصيله خلال هذا المقال.

ما هو دواء بريفياكت

دواء بريفياكت يُعالج حالات الصرع والذي عبارة عن اضطرابات في الجهاز العصبي المركزي وقد يُصاب بمرض الصرع للنساء والرجال في مختلف المراحل العُمرية وهناك أيضاً بعض الأطفال يُعانون من هذه النوبات الصرعية الشديدة.

دواعي استعمال دواء بريفياكت

  • يُعالج حالات الصرع التشنجية.
  • علاج التشنجات الجزئية.

الجرعة المسموح بها من دواء بريفياكت

  • الجرعة الموصى بها تكون 50-200 ملجم يومياً.
  • تناول الجرعة مرتين في اليوم صباحاً ومساءاً والحرص بتناولها في نفس الساعة يومياً.
  • الحد الأقصى للجرعة اليومية تكون بمعدل 150 ملجم على مدار اليوم وذلك في حالة مرضى الكبد.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء بريفياكت

يُعتبر مثل باقي الأدوية الآخرى حيث يحتوي على آثار جانبية سلبية يجب التعرف عليها جيداً وتجنبها من أجل الابتعاد عن أي أضرار يمكن أن يتعرض لها المريض بسبب ذلك واليكم البعض منها خلال السطور التالية.

  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد بالجسم.
  • الدوخة الشديدة والدوران المستمر.
  • ضعف عام بالشهية.
  • اضطرابات نفسية وعدوانية.
  • دواء بريفياكت يسبب حالة من القيء الشديدة والغثيان المستمر.
  • الرغبة الشديدة في النعاس.
  • أرق شديد وحالة عصبية.
  • عدم القدرة على النوم المنتظم.

موانع استعمال دواء بريفياكت

  • يجب تجنب هذا الدواء إذا كانت المرأة حامل أو تخطط للحمل.
  • يمنع تناوله في فترة الرضاعة الطبيعية حيث تُشكل خطراً على الرضيع.
  • يمنع تناول هذا العلاج في وقت القيادة حيث يُسبب النعاس وبالتالي يُشكل خطراً على حياة الشخص.
  • يمتع استخدام أي أجهزة كهربائية لأنه يؤدي إلى عدم القدرة على التركيز وبالتالي يتسبب في خسائر.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.