بريجافالكس

دواء بريجافالكس “pregavalex” كبسول لعلاج نوبات الصرع والآلان التي تُصيب الجهاز العصبي فإن الصرع يجب أن يتم العلاج منه في وقت سريع وعدم إهمال هذه الحالات التي تُصيب بهذا المرض الذي يُعتبر من أخطر الأمراض العصبية حيث ينتج منه بعض النتائج العكسية على صحة المريض فإن الصرع هو عبارة عن خلل في وظائف الدماغ والإشارات الكهربائية ويؤدي إلى بعض الانفعالات الغير جيدة واللاإرادية والتي تؤدي إلى نوبه صرع شديدة وسوف نوضح من خلال هذا المقال فوائد هذا العلاج الذي يُعتبر هو الأكثر أستخداماً في هذه الحالات.

ما هو دواء بريجافالكس

دواء بريجافالكس يقضي على الصرع ويقلل من ظهور أعراضة ويكون لهذا الداء نتيجة إيجابية ويوجد بعض الأطفال المتعرضين لحالات صرع ونوبة تشنجات عصبية يُعافون تماماً من هذا المرض بعد أخذ اللازم من هذا العلاج والالتزام بالجرعة التي يُحددها الطبيب.

دواعي استعمال دواء بريجافالكس

  • يُعالج حالات آلام الأعصاب الحاد.
  • يقلل م نوبات الصرع الشديدة.
  • يعمل على الوقاية من أضطرابات القلق وعد القدرة على النوم المنتظم.
  • يقلل من النوبات التشنجية الصرعية الجزئية.
  • يقلل من الشعور بالخوف والقلق.
  • علاج الانفعال الناتج من الأمراض العصبية.

الجرعة المسموح بها من دواء بريجافالكس

  • الطبيب هو من يُحدد الجرعة اللازمة من هذا العلاج على حسب حالة المريض.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء بريجافالكس

يوجد في أي دواء آثار جانبية لذلك يجب أن يكون الجميع على دراية بها ويكون بهذا الدواء بعض الآثار السلبية أيضاً والتي تعود على الصحة بكثير من النتائج السلبية المُسببه بعض المشاكل الصحية.

  • دوار ونعاس مستمر.
  • زيادة في الشهية مما يؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن.
  • ارتباك وقلق.
  • تغيرات في العلاقة والرغبة الجنسية.
  • تهيج بالجلد.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • صعوبة أثناء التحدث.
  • رؤية غير واضحة.
  • عدم الاتزان.
  • تورم في مناطق مختلفة بالجسم خاصة القدمين.

موانع استعمال دواء بريجافالكس

  • يكون خطر على المرأة الحامل لذلك يُفضل عدم تناوله خلال شهور الحمل حتى لا يُسبب مشاكل لصحة الجنين.
  • يجب أن يكون الطبيب على علم بأي أدوية أخرى يتم تناولها مع هذا العقار.
مواضيع ذات صلة