بحث عن وادي الريان

بحث عن وادي الريان وأجمل المعالم السياحية في الوادي، وادى الريان إحدى قرى محافظة الفيوم، يضم المكان محمية وشلالات ومناظر طبيعية خلابة يأتي إليها السياح من أنحاء العالم و يتوافد عليها الزوار سنوياً للتمتع برؤية الشلالات والبحيرات والمناظر الرملية وركوب الخيل ورؤية هياكل الحفريات والحيتان، سنتعرف اليوم على أهم معالم وادي الريان والعديد من المعلومات الغير معروفة عنه.

وادي الريان

سمي وادي الريان بهذا الاسم نسبة للوليد ابن الريان، يقع تحديداً في الجزء الجنوبي الغربي بمحافظة الفيوم تابعة لقرى مركز يوسف الصديق، يتميز وادي الريان بالكثبان الرملية الكثيفة والعيون الطبيعية والنباتات المتنوعة وكذلك الحيوانات والحفريات، تكونت بحيرات في الوادي نتيجة لاستخدامه في لتصريف مياه الصرف الزراعي من أجل تخفيف الضغط على بحيرة قارون وذلك في بداية السبعينات حيث كان مستوى المياه الجوفية مرتفع ويهدد الأراضي الزراعي فتكونت تلك البحيرات وظهر النباتات والطيور والحيوانات.

موقع ومساحة وادي الريان

تبلغ مساحة المحمية 1759 كيلومتر وتبعد عن القاهرة حوالي 150 كيلومتر، وهي مدخل للصحراء الغربية تضم المحمية 15 نوع من الحيوانات البرية منها (الغزال الأبيض وثعلب الرمال والغزال المصرى والفنك والثعالب الحمراء)، كما تحتوي على 16 نوع من الزواحف، و 16 نوع من النباتات الصحراوية، كما يوجد به وادي الحيتان.

شلالات وادي الريان

تشكلت الشلالات في عام 1973 حيث تم شق قناة بطول تسعة كيلو متر نفق يصل طوله ثمانية كيلو متر من الجانب الغربي لمنطقة الفيوم لتقليل مياه بحيرة قارون والتخفيف من الفيضانات، وبهذا السبب تكون وادي الريان والشلات بمرور الزمن وتشكلت الصخور وقلت المياه و حتى الأن يقل مستوى الماء كل سنة، يضم وادي الريان بحيرات وشلالات ومناطق جذابة يأتي إليها الزوار كل عام، إليكم أهم مناطق وادي الريان:

  • البحيرة العليا: مساحتها حوالي 55 كيلومتر مربع وعمقها 22 متر.
  • البحيرة السفلى: مساحتها حوالي 115 كيلومتر مربع وعمقها 34 متر.
  • الشلالات: تصل بين البحيرتين العليا والسفلى وهي الشلالات الوحيدة بجمهورية مصر العربية.
  • منطقة عيون الريان: عبارة عن كثبان رملية بها عيون مياه كبريتية تتدفق من الرمال وحولها تنمو نباتات صحراوية متنوعة منها النخيل والغردق.
  • جبل المدورة: جبل يقع بالقرب من البحيرة السفلى ويعرف بالصخرة المغلقة يضم أخاديد ومناظر جميلة تجعلك تستشعر روعة المناظر الطبيعية حيث يتلاقى الماء والرمال مشكلاً لوحة فنية غاية في الجمال.
  • المشقيقة: مكان تجتمع به الطيور المهاجرة.
  • جبل الريان: المنطقة التي تحيط بالعيون تضم العديد من الحيوانات البرية والصقور والحفريات البحرية ولكن غياب الرقابة وإهمال المحمية يهدد حياة الطيور والحيوانات البرية.

وادي الحيتان

وادي يقع داخل محمية وادي الريان يرجع عمرها لـ 40 مليون عام عندما كان يقع الوادي تحت محيط، تم اكتشاف 406 هيكل حيتان كاملة كانت تعيش هناك بالاضافة للعديد من الحفريات، وتم تصنيف وادي الحيتان منطقة تراث عالمي عام 2005 من قبل منظمة اليونسكو.

الأنشطة الاقتصادية في وادى الريان

يعتبر وادي الريان من المحميات الطبيعية حيث يقوم على أرضها عدة انشطة اقتصادية مختلفة منها:

  • يتم استخراج البترول منها حيث يوجد بها سبعة آبار بترولية.
  • يتم استخراج الملح الصخري من الجانب الغربي للمحمية.
  • صيد الأسماك من البحيرات.
  • المزارع السمكية حيث أن بها مزرعة سمكية كبيرة مساحتها ألف فدان تضم 90 حوض سمك، وعدد 15 مزرعة سمكية بالبحيرة السفلى.
  • السياحة حيث يتوافد عليها 150 ألف زائر سنوياً، حيث تم بناء ثلاث مطاعم جديدة على بعد 150 متر من البحيرة والتخلص من المطاعم القديمة.
  • استصلاح الأراضي حيث صدر قرار في الثمانينات ينص على استصلاح 15 ألف فدان في الجنوب الغربي للمحمية يتبع اسلوب الري بالتنقيط، وبالفعل تم توزيع 4000 فدان على الفلاحين.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.