بحث عن التنمر
X

بحث عن التنمر وأثره في المجتمع وطرق التصدي له، التنمر من أبشع ما يتعرض له الإنسان في حياته ويعرضه لضرر كبير نفسي واجتماعي، تحدث تلك الظاهرة بسبب عدة عوامل يراها المتنمرين أنها غير مألوفة مما يجعلهم يسخرون من صاحبها وهذا فعل يتعارض مع الإنسانية واحترام الآخرين كما يتنافى مع الأمور الدينية التي تحث على احترام كافة الخلق وتقبلهم بجميع صفاتهم واشكالهم، ويوجد عدة انواع تنمر منها تنمر مدرسي وتنمر الإلكتروني، معنا اليوم في مقالتنا بحث مفصل عن أسبابه وطرق الحد منه.

تعريف التنمر- ما هو التنمر؟

هو شكل من أشكال السخرية والعنف والإيذاء الموجه من شخص أو مجموعة إلى شخص آخر، من خلال الاعتداء اللفظي والجسدي والنفسي واتباع أساليب المضايقة المستفزة لهذا الشخص وقد يصل في بعض الأحيان إلى اعتداءات عنيفة، يتبع المتنمرين أساليب الترهيب والتخويف للشخص الذين يقومون بالاعتداء عليه والسخرية منه، يوجد عدة أشكال من التنمر سنتعرف عليها.

التنمر في المدارس

هو ظاهرة أصبح يشتكي منها الكثير في الوقت الحالي، ولاقت تلك المشكلة اهتمام كبير في الفترة الأخيرة، فمع تكرار تلك المشكلة أصبح الطلاب يكرهون الدراسة ويرغبون في العزوف عنها نظراً لما يجدوه من إحراج وسخرية.

أنواع التنمر

يحدث التنمر في عدة أشكال منها مايلي:

تنمر لفظي: وهو الاعتداء على الأشخاص بالسخرية والشتائم والسب والتجريح بكلمات غير لائقة تستفز الشخص الآخر.
تنمر جسدي: يشمل جميع انواع الضرب والصفع وشد الشعر والطعن والإيذاء البدني والتحرش الجنسي أيضاً.
تنمر عاطفي: يستهدف عاطفة الأشخاص ومشاعرهم، حيث يعتمد المتنمرين وضع الشخص في مواقف محرجة تؤثر على مشاعره.
تنمر جنسي: الاعتداء على الأشخاص عن طريق الملامسات الغير لائقة والألفاظ.
تنمر أسري: يقع داخل الأسرة بين أفرادها وذلك بسبب قرب شخص لأفراد العائلة واهتمامهم به
تنمر إلكتروني: يكون من خلال وسائل الاتصال والتقنيات الحديثة مثل الرسائل النصية والمنشورات والمدونات من خلال الإنترنت.

دوافع التنمر – الأسباب التي تؤدي للتنمر

يمكن للظروف الاجتماعية والأسرية والمادية التي يعيشها الشخص او معاناته مع مرض معين تجعل منه شخصاً متنمراً، إليكم بعض أسباب السخرية والتنمر:

  • إضرابات في شخصية الإنسان ونقص في تقدير الذات.
  • الاكتئاب وبعض الأمراض النفسية.
  • العنف وإدمان السلوك العدواني.

آثار التنمر على الأشخاص

  • يصاب الشخص الذي تعرض للتنمر بحالة نفسية سيئة ومن الممكن أن يتحول من شخصية طيبة إلى شخصية عدوانية عنيفة ويصبح شخصاً متنمراً.
  • يلجأ الشخص الذي تعرض للتنمر للنوم الكثير وأحيانا قلة النوم.
  • يعاني من العصبية الزائدة وظهور علامات الاضطراب والتوتر والقلق عليه.
  • يميل للاكتئاب والانعزال والوحدة والانسحاب من بعض الأنشطة التي كان يزاولها.
  • ينعدم اهتمامه بمظهره الخارجي ودراساته واهتماماته.
  • قد يفكر في الانتحار حيث أكدت الدراسات أن العديد من حالات الانتحار تعرضت للتنمر.

كيفية الحد من التنمر – علاج التنمر

يمكن التقليل من أعمال السخرية في المجتمعات من خلال اتباع النصائح الآتية:

  • تقوية العقيدة الدينية لدى الأطفال وترسيخ الأخلاق الإنسانية في قلوبهم منذ الصغر مثل التسامح والمساواة والاحترام والحب ومساعدة الضعفاء والتواضع والتعاون.
  • تربية الأطفال تربية صحيحة في بيئة بعيدة عن العنف.
  • تعزيز الثقة بالنفس وقوة الشخصية لدى الأطفال.
  • لابد من إذاعة برامج تعليمية دينية عبر المحطات الفضائية وتجنب اختيار القنوات التي تعرض برامج عنيفة.
  • التواصل الدائم مع الأطفال والحرص على بناء علاقة قوية معهم وفتح مجال للحوار بينهم.
  • توفير للأطفال الألعاب التي تعمل على تقوية قدراتهم العقلية وتجنب الألعاب العنيفة.
  • لابد من تدريب الأطفال على رياضات الدفاع عن النفس والحرص على استخدام تلك القدرات الجسدية للدفاع عن النفس فقط وليس في إيذاء الآخرين.
  • متابعة سلوكيات الأطفال والحرص على معالجة سلوكياتهم الخاطئة في سن مبكر.
  • مراقبة الأطفال عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  • إذا ظهر على الطفل أعراض من التي تم ذكرها يجب عرضه على طبيب نفسي على الفور.
  • يجب على الحكومات وضع قوانين معاقبة لمن يقوم بالسخرية من الآخرين.
  • توفير أخصائي اجتماعي في كل مدرسة والتواصل معه عند حدوث أي نوع من أنواع العنف والأذى.

قدمنا لكم بحث عن التنمر يشمل كافة العناصر اللازمة، كما يمكنكم التعرف على العديد من الأبحاث العلمية والمعلوماتية من خلال البحث داخل موقع التكية والوصول إلى المقال المناسب.

مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.