انفصام الشخصية: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

انفصام الشخصية

انفصام الشخصية من الامراض النفسية الخطيرة جداً، حيث انه يجعل المصاب يعيش واقع آخر في الأغلب كان يريد انه يعيش هذا الواقع حتى ترسخ في عقله الباطن، فيفرض عليه العيش به في مجموعة من الأوهام والهلوسات، وإذا لم يتم السيطرة على هذا المرض مبكراً سيضطر صاحبه ان يلجأ للعلاج مدى الحياة، ويمكن التعرف بالتفصيل على هذا المرض من حيث أسبابه وأعراضه خلال النقاط التالية: –

أسباب انفصام الشخصية

  • عوامل وراثية وبيئية.
  • اضطرابات نفسيه.
  • مشكلات في الجهاز العصبي.
  • تناول الأدوية التي لها اثار جانبية على العقل.
  • دخول السموم والفيروسات المسيطرة على الدماغ إلى الجسم.

أعراض انفصام الشخصية

  • الحديث او الكلام بكلمات ليس لها فائدة أو غير منظمة مع الحوار.
  • عدم القدرة على العمل بالشكل الطبيعي.
  • فقد الشعور بالشغف او الاستمتاع.
  • إهمال المصاب لنفسه ونظافته الشخصية.
  • الهلوسة مثل سماع أصوات غير حقيقية.
  • الانعزال عن الأسرة والعالم الخارجي.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.
  • تشوش التفكير والإدراك والسلوكيات.
  • توهم أشياء غير موجودة في الأصل.

مضاعفات انفصام الشخصية

  • الانعزال الاجتماعي.
  • العرضة للإيذاء.
  • الأفكار الانتحارية والمحاولة للانتحار.
  • مشاكل صحية في الجسم عموماً.
  • اكتئاب حاد.
  • التعرض للإصابة بالوسواس القهري .
  • الخمول وعدم القدرة على مواصلة العمل.
  • يمكن ان يموت مصاب بالانفصام مبكرا عن باقي السكان.

علاج انفصام الشخصية

  • يمكن علاج الانفصام في الشخصية بالدعم النفسي فهو أكثر علاج نفسي له فاعلية، حيث يساهم الدعم العائلي على فهم أفضل الطرق للتعامل مع هذا المرض، وإعادة تأهيله للعيش مع المجتمع والواقع، والحد من الهلوسة والضلالات.
  • العلاج بالجلسات النفسية والأدوية فهم محاور العلاج لمرض الانفصام في الشخصية، حيث ان الادوية والعقاقير التي ينصح بها الطبيب النفسي هي العامل المساعد على العلاج، والحد من الأعراض الناجمة عن المرض، ومن أنواع الأدوية التي ينصح بها الطبيب النفسي: ادوية مضادات الاكتئاب، مثبطات الحالة النفسية، مضادات القلق، مضادات الذهان حيث تؤثر هذه الادوية على الناقل العصبي ” الدوبامين ”  وبالتالي فهو اكثر الادوية سيطرة على اعراض المرض والحد منها، والحد أيضا من التقلبات المزاجية والنفسية.
  • من فوائد جلسات العلاج النفسي انه يؤهل الطبيب النفسي للشخص المصاب على طريقة تعامله مع أفكاره وتشتته الداخلي، وكيفية التأقلم مع المرض، إعادته للقيام بالأنشطة اليومية، والمداومة على العمل، والقدرة على تنظيم الأفكار، والحد من الانفعالات العصبية. وعند زيادة الأعراض والانفعالات وعدم تقبل المريض للعلاج، الحل وقتها هو دخوله المستشفى حتى يكون تحت عناية الطبيب المتخصص، حفاظا ًعلى سلامته، وتغذيته بشكل صحي، وأخذ كفايته من النوم.

علاج انفصام الشخصية بالأعشاب

  • نبات الجنكة: حيث انه يقاوم اعراض انفصام الشخصية، والاضطرابات في السلوك الناتجة عنه، حيث انه يزيد التركيز وينشط الدورة الدموية، ويحافظ على صحة الجهاز العصبي.
  • عشبة اكليل الجبل: تحد من الانفعالات العصبية، حيث عند استنشاق بخار مغلي العشبة تهدئ النفس.
  • عشبة الجنسنج: تعمل على حماية الدماغ لاحتوائها على مضادات اكسده طريق تناوله مرتين بشكل يومي.
  • الهال الاخضر: يخفف من أعراض انفصام الشخصية، وله رائحة زكية تساعد على تهدئة النفس والأعصاب، عن طريق غليها وتناولها بشكل يومي.

طرق الوقاية من انفصام الشخصية

  • ينصح بتناول الطعام المليء بالألياف والتي تتواجد في الخضروات.
  • الحرص على تناول الأطعمة المليئة بالبروتين.
  • ضرورة الابتعاد عن الأطعمة المليئة بالكافيين.
  • يجب الابتعاد عن جميع الأشياء التي تُسبب التوتر والقلق النفس، فإن الضغوط النفسية الحادة تكون سبباً رئيسي في الإصابة بمرض انفصام الشخصية.
  • الحرص على تناول بعض الوجبات الصغيرة خلال اليوم.
  • الحرص على تناول الطعام الذي يوجد به مادة النياسين مثل البروكلي والبيض.
شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X