أسباب وأعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

الولادة المبكرة في الشهر السابع

أسباب وأعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع ومخاطرها، تتفاجأ العديد من السيدات الحوامل بأعراض الولادة في الشهر السابع مما يجعلها تشعر بالقلق على جنينها، فالشهر السابع من الحمل يبدأ من الأسبوع السابع والعشرون وحتى نهاية الأسبوع الثلاثون، ومن المعروف أن مدة الحمل الطبيعية تسعة اشهر أي 36 أسبوع ولكن يمكن للطفل البقاء على قيد الحياة إذا تمت ولادته بين الأسبوع ال 28 و الأسبوع ال 31، في مقالتنا اليوم سنتعرف على أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي للولادة في الشهر السابع وهل هناك خطورة على الأم والجنين أم لا.

أسباب الولادة في الشهر السابع

أسباب الولادة في الشهر السابع عديدة منها ما يتعلق بالحالة الصحية للأم ومنها أسباب تكون بسبب العادات الخاطئة للأم، سنتعرف على العوامل المؤدية للولادة المبكرة لتجنبها كي تمر رحلة الحمل بسلام لكي ولطفلك، إليكم أسباب الولادة المبكرة:

  • وجود مشاكل بعنق الرحم لدى المرأة الحامل أو مشاكل خاصة بالمشيمة.
  • حدوث قلة بالسائل الأمنيوسي وهو الماء المحيط بالجنين.
  • إصابة السيدة الحامل بأمراض القلب أو السكري وضغط الدم.
  • يعتبر التدخين بصورة مفرطة من أسباب الولادة المبكرة في الشهر السابع.
  • تعرض السيدة الحامل للعديد من المشاكل والضغوط العصبية أثناء حملها.
  • إذا تعرضت الأم للولادة المبكرة من قبل يكون احتمالية حدوث ولادة مبكرة تلك المرة أيضاً.
  • إذا كانت المرآة الحامل اقل من 18 عام تزيد فرصة الولادة المبكرة وكذلك إذا تجاوز سنها ال 41 عام.
  • الزيادة أو النقص الشديد بالوزن.
  • اتباع نظام الريجيم وعدم تناول الأغذية الصحية يعرض السيدة الحامل لفقر الدم وارتفاع نسبة الأنيميا يجعلها عرضة للولادة المبكرة.
  • تعاطي المخدرات والكحوليات أثناء الحمل.
  • إصابة الجنين بعيوب خليقة أو خلل كروموسومي.
  • تكون احتمالية الولادة المبكرة كبيرة في حالة الإخصاب في المختبرات والحقن المجهري.
  • الحمل بتؤام أو أكثر يزيد فرصة الولادة المبكرة.
  • الحمل بعد الولادة السابقة مباشرة بفترة قصيرة.

أعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

علامات الولادة في الشهر السابع، يجب معرفتها والانتباه إليها حتى تتمكني من تحديد الأعراض التي تشعرين بها هل هي ولادة مبكرة أم حالة تستدعي زيارة الطبيب، إليكم علامات الولادة المبكرة:

  • انقباضات بالرحم متتالية ومتكررة كل 10 دقائق.
  • إفرازات من المهبل غير طبيعية وتسرب السائل المحيط بالجنين أو حدوث نزيف دموي.
  • ألم وتشنجات بمنطقة أسفل الظهر تشبه الآلام المصاحبة للدورة الشهرية ولكن أشد ألماً.
  • أعراض البرد والأنفلونزا مثل الغثيان والقيئ والإسهال.
  • قلة في حركة الجنين.
  • الشعور بضغط في منطقة الحوض والمهبل.
  • وجود آلم بالساقين.

مخاطر الولادة المبكرة في الشهر السابع

الولادة المبكرة تعني ولادة الطفل قبل موعده، بعض الأطفال تولد بحالة صحية جيدة ولكن البعض الأخر قد يتعرض لعدة مشاكل صحية منها:

  • وجود مشاكل بالنمو.
  • صعوبة بالتنفس بسبب قلة الأوكسجين وعدم اكتمال الرئة.
  • ضعف بالمناعة.
  • وجود مشاكل بالجهاز الهضمي.
  • وجود خلل في الرؤية والسمع.
  • في بعض الحالات تكون الولادة المبكرة في الشهر السابع سبب في إعاقة حركية وعصبية للطفل.
  • يمكن أن يصاب الطفل بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • قد يحتاج الطفل لدخول حضانات حديثي الولادة لتوفر له الأكسجين المنتظم وتحافظ على درجة حرارة الجسم.

نصائح للوقاية من الولادة المبكرة

إليكم بعض النصائح والإرشادات لتجنب الولادة المبكرة في الشهر السابع:

  • البعد على ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين في تلك الفترة.
  • الراحة التامة والبعد عن التوتر والعصبية.
  • الاستلقاء على الظهر لفترات طويلة وتجنب بذل مجهود كبير.
  • المتابعة المستمرة مع طبيبك المعالج.
  • ملاحظة حركة الجنين وكذلك كمية الإفرازات المهبلية إذا زادت عن الطبيعي يجب اللجوء إلى الطبيب.
شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X