القلاع الفموي

القلاع الفموي من الأمراض التي تُصيب الفم حيث يجعل المُصاب في حالة غير مستقرة وغير قادراً على تناول الطعام بشكل طبيعي وأيضاً يصبح قليل الكلام، ويشبه القلاع مرض داء المبيضات ويبدأ مرض القلاع يظهر على اللسان والشفاه وذلك بسبب تراكم وظهور عدوى الخميرة على اللسان والفم بأكمله وينتشر هذا المرض بكثرة عند الأطفال خاصة الرضع وأكد الأطباء بأنه من الأمراض التي من السهل السيطرة عليه حيث لا يُسبب أي مُضاعفات للشخص المُصاب ويكن التعرف من على تفاصيل هذا المرض من أسباب، أعراض وطرق علاج خلال النقاط التالية: –

أسباب القلاع الفموي

  • يتعرض الإنسان لمرض القلاع الفموي عندما يكون الجهاز المناعي في حالة من الضعف وغير قادراً على مواجهة الأمراض والإصابات الفيروسية والبكتيرية.
  • مرض نقص المناعة أو الإصابة بمرض السرطان.
  • ارتفاع نسبة السكر بالجسم تؤدي إلى ظهور القلاع الفموي حيث أن ارتفاعه يكون سبباً في انتشار البكتيريا ونمو الفطريات بشكل كبير.
  • يمكن إصابة الطفل بهذا المرض عندما تكون المرأة مُصابة به حيث ينتقل من الأم.
  • نقص بعض الفيتامينات بالجسم مثل فيتامين c، حمض الفوليك، الزنك.
  • من اسباب القلاع الفموى انتشار الجراثيم العقدية.
  • الوراثة لها دور كبير في الإصابة بالقلاع الفموي فإن العائلة التي ينتشر فيها هذا المرض يكون أفراده مُعرضين للإصابة به بكل سهولة.

اقرأ أيضاً: السعال الديكي: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

أعراض القلاع الفموي

  • تبدأ الآفات البيضاء بالظهور على اللثة واللسان ومن الممكن أيضاً الظهور على اللوزتين.
  • يشعر المُصاب بألم شديد في المنطقة المُصابة بالقلاع.
  • يمكن أن يتعرض المُصاب لنزيف شديد وذلك في حالة عدم كشط هذه الآفات.
  • حدوث تشقق في الجلد عند المنطقة المتواجدة في زاوية الفم.
  • حدوث التهاب وتهيج شديد في منطقة القلاع الفموي.
  • صعوبة شديدة عند التغذية وهذه الحالة تظهر بكثرة عند الاطفال الرضع.
  • من أعراض القلاع الفموي عدم القدرة على البلع بشكل سهل.
  • يمكن ظهور القلاع على مناطق مختلفة بالجسم مثل الجلد، الأظافر، الرئة ومنطقة الفرج.

عوامل الخطر لمرض القلاع الفموى

  • الأطفال الرضع والأطفال ذات السن الصغير هم الأكثر عُرضة للإصابة بـ القلاع الفموي.
  • الأشخاص المدخنين من أكثر الأفراد عُرضة لهذا المرض المُسبب الكثير من الألم.
  • عند الإصابة بمرض فقر الدم، نقص المناعة ومرض السكري.
  • تناول بعض الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون التي يتم استخدامها عن طريق الفم أو الاستنشاق.
  • إذا كان الشخص تعرض من قبل لزراعة الأعضاء.
  • عندما تكون الحالة الصحية للمُصاب سيئة وغير مستقرة.
  • من أخطار القلاع الفموى الإصابة بجفاف الفم.
  • ارتداء طقم الأسنان أو ما يُعرف بالتقويم.

شاهد أيضاً: جلطة الساق: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

علاج القلاع الفموي بالأعشاب

  • عشبة الألوفيرامن أكثر وأفضل الأعشاب التي تكون سبباً في القضاء على القلاع الفموي، حيث أنها من النباتات ذات الفوائد العديدة ولها تأثير سريع وإيجابي في التخلص من جروح الفم، ويتم الضغط على سطح عشبة الألوفيرا حتى يخرج منها السائل اللزج ومزجها بالماء الدافئ ويبدأ المُصاب بالمضمضة ويتم تكرار هذه الوصفة أكثر من مرة حتى تختفي القلاع نهائياً.
  • الثوميُعتبر من أهم الأعشاب التي تُساعد في التخلص من عدة أمراض جلدية مختلفة حيث يحتوي على الكثير من المواد التي توقف نمو الفيروسات والبكتيريا، ويتم تقطيع فص الثوم إلى نصفين ووضع ملعقة من الطحين عليه وإضافة 1/2 ملعقة من الكريم، ملعقة ونصف من العسل ووضع هذا الخليط على القلاع الفموي ويتم تكرار العملية أكثر من مرة حتى القضاء عليه نهائياً.
  • الملحيُساعد الملح في وقف نمو القلاع الفموي وذلك بوضع كمية قليلة من الملح مع كوب من الماء والمضمضة بها أكثر من مرة في اليوم.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.