الرضاعة الصناعية

ما هي الرضاعة الصناعية الرضاعه الطبيعيه من أفضل الأشياء للمرأة وأيضا أفضل مايمكن إعطاؤه لطفلك فلها من العديد من الفوائد كما ذكرت من قبل ولكن عندما يكون هناك عوائق لذلك فماذا تفعل الأم فيمكنك إعطاؤه الحليب المصنع الغنى بالحديد ليؤمن له احتياجاته من المعادن والفيتامينات والتى يحتاجها جسمه حتى أن يبلغ عمره تسعه أشهر إلي وعند شرائك للعلبه فيمكن التأكد من المكتوب عليها حيث أن الحليب مشبع بالحديد ونظراً لتواجد بعض الالبان بالسوق تحتوى على حليب الصويا ، أو الأرز ، أو الفستق وتلك الأنواع لاتؤمن للطفل مايحتاجه من عناصر غذائيه لنموه بصحه مستقره وأيضا لا يجب إعطاؤها لطفلك قبل أن يبلغ سنتين من العمر.

ما هي الرضاعة الصناعية :

وإذا قررت الرضاعة الصناعية من بعد استشارة الطبيب، فعليك أن تختاري اللبن المناسب.

وإذا كان طفلك يعاني من حساسية بروتين اللبن، فهناك نوع مشتق من فول الصويا، أما إن كان طفلك لا يعاني منها ففي الغالب يصلح أي نوع للبن له، لكن احرصي على اختيار ما يحتوي على مقادير كافية من الحديد لمنع فقر الدم الناتج حسب توصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

كما يمكنك استعمال ماء الصنبور لتحضير الحليب لكن عليكي غليه وتركه يبرد في الصيف وتركه يهدأ ليكون دافئًا في الشتاء، وقبل غليه عليك أن تتركيه ينسكب دقيقتين من الصنبور قبل استخدامه.

حيث يبدأ المواليد عادة بحوالي 30 مللتر كل رضعة، تزيد لتصل إلى ثلاثة أضعاف الكمية بعد أسبوع فقط.

وتابعي طبيب طفلك مع الإلتزام ما يرشدك له لأن المبالغة في إرضاع الطفل قد يؤدي إلي التقيؤ أو الإسهال أو السمنة المفرطة.

كما يجب حفظ الحليب المحضر في الثلاجة واستعماله خلال 48 ساعة. لا تتركيه خارج الثلاجة حتى في الشتاء ولا تستعمليه بعد مرور 48 ساعة أبدًا. أما خارج المنزل جهزي الرضعات أولًا بأول باصطحاب المياه المغلية جاهزة.

ولا تحتفظي بالحليب المتبقي، ويمكنك تجنبًا للإهدار تحديد الكمية المناسبة له.

وعندما يكبر الصغير لا تتركيه مع زجاجة الحليب لينام وهي في فمه إذ تسبب تسوسًا شديدًا، فضلًا عن خطورة الاختناق إذا ما أمسكها بشكل خاطئ. (اقراى أيضاً: كيفية تحضير الببرونة و تعقيمها و دليل شرائها)

ولا تتوقفي عن إرضاع الصغير بمجرد الشبع. لا ترغميه على إنهاء الكمية.

ولا تسخني زجاجة الحليب في المايكرويف لعدة أسباب منها أنها أغلب الزجاجات من البلاستيك كما أن الحرارة قد تغيّر مكون الحليب من البروتين وقد تقتل الأجسام المضادة.

مع التأكد من الحرارة بالتنقيط من الزجاجة على ذراعك من الداخل لا تلمسي حلمة الزجاجة بلسانك أو يدك.

ولا تبالغي في غسل الزجاجة وتعقيمها لأن المبالغة قد تجعل من مناعة طفلك أضعف.

ولا تجعلي الكمية أكثر بزيادة المياه، بل يمكنك تقديم المياه له منفصلة أو مشروبات أخرى كالينسون مع قليل من السكر في رضعات منفصلة.

مواضيع ذات صلة