الدوار: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

الدوار يُعتبر حالة من الدوخة الشديدة التي يُعاني منها البعض وعدم القدرة على التوازن حيث يبدأ المريض الشعور بالصداع الشديد الغير محتمل، وقد يشعر المُصاب بخلل شديد أثناء المشي، وسوف نوضح تفاصيل الدوار خلال النقاط التالية: –

أسباب الدوار

الدوار يكون له عدة عوامل وأسباب تؤدي إلية ولكن البعض لم يكن على دراية كافية بها، وقد ينصح خبراء الصحة بضرورة معرفة أسباب الدوار جيداً من أجل تحديد العلاج المناسب، ويمكن معرفة البعض من هذه الأسباب خلال النقاط التالية: –

  • حدوث اضطرابات في التوازن.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات في تدفق الدم.

أعراض الدوار

الدوار من الأمراض التي تُصيب البعض ويكون لها أعراض من الضروري التعرف عليها بالتفصيل من أجل القدرة على السيطرة ومحاولة العلاج سريعاً، واليكم البعض من هذه الأعراض خلال النقاط التالية: –

  • الشعور ببعض الاضطرابات في الأذن.
  • فقدان حاد في الوعي.
  • الشعور بثقل شديد في الرأس.
  • عدم قدرة المُصاب على التوازن.
  • الشعور بضعف شديد في جهة من الجسم.
  • حدوث خدران في عضلات الوجه.
  • الشعور بألم شديد في الفك والذراع.
  • اضطرابات في ضربات القلب.
  • القيء والغثيان.

طرق الوقاية من الدوار

  • ضرورة الجلوس والاستلقاء حتى الانتهاء تماماً من الشعور بالدوار.
  • الحرص على استخدام عصا في حالة تكرار الشعور بالدوار.
  • ضرورة الحرص عند الوقف فيجب أن يكون بتريث وهدوء.
  • يمنع قيادة السيارة أثناء الشعور بالدوار.
  • الابتعاد عن مشروبات الكافيين.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل على مدار اليوم.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي غني بكثير من العناصر المفيدة.
  • الابتعاد عن الشمس والجلوس في أماكن باردة.

علاج الدوار بالأعشاب

الدوار من الأعراض التي تظهر على بعض الأشخاص ويحاول المُصاب التخلص منها والعلاج سريعاً قبل أن يكون سبباً في تدهور الحالة الصحية للأسوأ، ويلجأ البعض العلاج من الدوار باستخدام بعض الأعشاب الطبيعية والتي تكون بها العديد من العناصر الآمنة، واليكم أهم هذه الأعشاب خلال النقاط التالية: –

  • الزنجبيل: يُساعد في التخلص من الدوار فمن الممكن تناوله مثل الشاي أو اضافة مسحوق الزنجبيل إلى الطعام لإعطاء نكهة جيدة.
  • الليمون: حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي القادر على مد الجسم بالطاقة والوقاية من الدوار ويكون من الأفضل تناوله عصير.
  • اليانسون: يُعتبر من أهم الأعشاب التي تُعالج حالات الدوار والصداع الشديد المُصاحب الغثيان، حيث ينصح بتناول كوب من مغلي اليانسون يومياً.
  • عشب بيلوبا جنكة: تُساعد هذه العشبة على تنشيط وتدفق الدم بشكل جيد، ويُساعد في التخلص من الدوار والدوخة الشديدة التي يُعاني منها البعض، حيث يتم تناول 150 ملجم يتم تقسيمها على 3 مرات في اليوم ويستمر في تناولها لمدة شهرين.
  • العسل: يحتوي على نسبة من السكريات التي تُساعد في مد الجسم بالطاقة وهذا يُساعد في منع الدوار حيث أنه يُعتبر من أهم المكونات الطبيعية لما يوجد به من حديد، ومن الممكن خلط ملعقة من العسل مع ملعقة قرفة وتناوله مرة صباحاً على الريق.
  • الثعلب الهندي: يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات مثل فيتامين سي الذي يقوي من الجهاز المناعي وبالتالي مساعدة الدورة الدموية على القيام بعملها الطبيعي على أكمل وجه.
  • الخردل والملح: حيث يتم خلط ملعقة من كل مقدار في كوب من الماء ويتم تناوله في حالة الشعور بالدوخة.
  • زيت اللافندر: فإن تدليك الجسم بزيت اللافندر يكون له تأثير إيجابي في التخلص من القلق والتوتر والدوخة الشديدة التي يُعاني منها البعض.
  • خل التفاح: يوجد به بعض الحمضيات حيث يُضاف نقط قليلة من هذا الخل مع العسل في كوب من الماء فيكون له تأثير سريع وإيجابي في القضاء على الدوار.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.