الخطوبة

الخطوبة تكون فترة قبل عقد الزواج كبداية له ويتعرف فيها المخطوبين على بعضهما البعض، وتختلف فتراتها على حسب الاتفاقات التي تكون بين الطرفين الخطيب والخطيبة وبين الأهل، ومن الأفضل أن لا تكون طويلة لأن ذلك يسبب الخلافات بسبب المسافة غير الكافية بين الطرفين لحل مشكلاتهم، وفيها يتعرف كل طرف على شخصية الآخر و عاداته وطباعه وأخلاقه ومدى تدينه وكيفية التعامل معه وهكذا.

شروط صحة الخطوبة

  • على الخاطب أن لا يكون من محارم الفتاة نتيجة المصاهرة أو النسب مثلا أو من الرضاعة.
  • أن لا تكون على قيد الخطوبة من رجل آخر.
  • أن لا تكون الفتاة محرمة سواء من الحج أو من العمرة.
  • أن لا تكون الفتاة على قيد الزواج من أي من الأزواج أو معتدة.
  • أقسام العدة أربع وهي المعتدة من طلاق بائن سواء البينونة الكبرى أو الصغرى.
  • المعتدة من وفاة زوجها والمعتدة من طلاق رجعي.
  • بما أن الخطبة ليست زواجا فإنه يجوز لهما الانفصال ولكن يكره في حالة أن يكون هذا الانفصال دون السبب المقنع ولكن إن كان ذلك من باب المصلحة فالأولى أن ينفصلا.

أحكام الخطوبة

في الشريعة الإسلامية توجد ضوابط وحدود على المخطوبين الالتزام بها بما أنهما ما زالا غير متزوجين ولم يعقدا القران وهي:-

  • يجب أن تكون الخطوبة معلومة لجميع الناس فيلزم الشهرة بها مثلها مثل الزواج تماما.
  • الحكمة من الإشهار حتى لا يأتي رجل آخر ويخطب الفتاة والدليل في ذلك قول الحبيب صلوات الله عليه “لا يخطب الرجل على خطبة أخيه، حتى ينكح أو يترك” رواه البخاري.
  • يجب عليهما أن يتجنبوا الاختلاط وذلك درءا للوقوع في المحرمات.
  • يجوز لهما الجلوس معا ولكن في ظل وجود مراقبة من المسؤول عنها.
  • يجوز لهما التحدث في الهاتف في حين الضرورة.
  • يظل المخطوبين كلا منهما غريبين عن الآخر ولذلك يجب أن يكون الحديث بينهما بضوابط وحدود وحسب تعاليم الدين.
  • الحديث عن ما يهم مستقبلهم وكيفية تنظيمه وأن لا يخوضوا في الكلام عن تفاصيل كلا منهما.
  • يظل الخاطب رجلا أجنبيا عن خطيبته ولذلك يجب على كليهما عدم النظر بشهوة.
  • يجب أن يكون النظر عند الحاجة ولا يكون بغرض المتعة أو ما شابه.
  • تؤدي فترة الخطوبة الطويلة إلى نتائج سلبية مما قد يسبب الانفصال والشعور بالملل عند الطرفين وحدوث المشاكل.
  • الخاطب طالما لم يتم عقد القران بينه وبين خطيبته فإنها لا بد أن تكون في كامل حشمتها أمامه وتلبس الحجاب الشرعي بشكله الصحيح بعدا عن الوقوع في الفتن.

عادات ونصائح الخطوبة

  • على الفتاة أن تكون ذات نية سليمة تجاه الخاطب وأهله وان تنوي الاستقرار في أمر الزواج.
  • ينبغي على الطرفين معرفة ما هو غرض كل منهما من هذا الزواج حتى لا يقعا في المشاكل لاحقا بعد اكتشاف الحقيقة حيث أنه في بعض الأحيان يكون قائما على المصلحة الشخصية.
  • عدم جعل أي شخص يتدخل في الأمور الخاصة التي تكون بين الطرفين لان ذلك يهدم ولا يبني إلا في حالة الضرورة القصوى.
  • ينبغي أن لا يضع أحد الطرفين الآخر في مقارنة مع غيره وأن يقتنع بما يملك.
  • قبل الخوض في الخطوبة ينبغي على الطرفين أن يؤديا صلاة الاستخارة وهي من الأشياء التي لا يمكن الاستغناء عنها في الحصول على الاختيار الموفق.
  • ينبغي على الطرفين البحث عن معلومات تخص الطرف الآخر.
  • يجب أن يتيقن من معرفة من هو وأن يستشيروا من هو أهل للاستشارة في الأمر.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.