التهاب كعب القدم: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

التهاب كعب القدم يُسبب الكثير من المشاكل حيث أن كعب القدم هو أكبر عظام جسم الإنسان وقد يتعرض للأذى في حالة الإصابة بجرح قوي عميق أو السير عليه لفترات طويلة بدون راحة، وقد يوجد بعض الأسباب التي تؤدي إلى هذا الالتهاب ويمكن التعرف على البعض منها خلال النقاط التالية: –

أسباب التهاب كعب القدم

  • الالتواءات: قد يتعرض لها البعض نتيجة الإصابة ببذل مجهود كبير والتي قد تكون شديدة في بعض الأوقات مما تؤدي إلى الالتهاب الحاد.
  • التهاب الوتر الاخيلي: وقد ينتج هذا الالتهاب في حالة التهاب الوتر المسئول عن ربط عضلات الساق والكعب أو في حالة الضغط بشكل كبير على القدمين.
  • التهاب المفاصل التفاعلي: وهو أحد الالتهابات التي تُصيب الجسم نتيجة عدوى مُعينة.
  • الاعتلال: حيث أن بعض الاضطرابات تكون سبباً في إصابة مفاصل الأطفال ببعض الأضرار.

أعراض التهاب كعب القدم

  • الشعور بألم شديد ومفاجئ في القدم.
  • تورم الكعب واحمراره.
  •  يصبح الشخص غير قادراً على المشي بشكل طبيعي.

طرق الوقاية من التهاب كعب القدم

  • ضرورة الحرص على ارتداء الأحذية المناسبة للقدم.
  • ارتداء جبيرة القدم أثناء الليل.
  • وضع الثلج على كعب القدم 10 دقائق مرتين يومياً.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ضرورة الراحة عند الشعور بالتعب.
  • ضرورة أخذ قسط من الراحة البدنية.
  • يجب التقليل من القلق والتوتر الذي يؤثر على  الأعصاب ويُسبب الالتهاب في بعض أجزاء الجسم.

علاج التهاب الكعب بالأعشاب

  • الزنجبيل: يمكن تناوله مثل الشاي عن طريق غلي القليل منه في الماء فهو يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تُساعد في التقليل من الالتهاب والقضاء على مشاكل وألم الكعب.
  • خل التفاح: يُعتبر الخل من أفضل المكونات التي تدخل في علاج الكثير من الأمراض كما أنه يُساعد في التخلص من الشوائب والجراثيم التي تتراكم في الجسم والعظام.
  • كربونات الصودا: تحتوي هذه المادة البيضاء على مجموعة كبيرة من الفوائد التي تُحافظ على صحة الجلد وحمايته من التلف والطفح الجلدي حيث أنها تُساعد في تفتيت الكالسيوم الذي يتواجد في كعب القدم وذلك عن طريق وضع ملعقة من هذه الصودا في قليل من الماء الدافئ.
  • الكمون والكركم: هذه العناصر قادرة على التقليل من التهاب كعب القدم لما يوجد بها من مضادات الأكسدة التي تُساعد في الشفاء من الالتهاب حيث يتم تحضير مزيج من الكمون، الكركم، الفلفل الحار الزنجبيل وتضاف المكونات إلى الماء الدافئ وتناوله عند الشعور بالألم في منطقة الكعب.
  • زيت الكتان: يحتوي هذا الزيت على حمض اللينوليك والذي يتكون من أحماض أوميجا 3 ويُساعد هذا المستخلص على التقليل من ألم الكعب.
  • البرسيم: يوجد به بعض المعادن مثل البوتاسيوم الذي يُساعد في بناء العظام.
  • أوراق اللبلاب: تحتوي هذه الأوراق على بعض الزيوت الطيارة التي تُساعد في التقليل من التهاب كعب القدم الذي يكون سبباً في الشعور بالألم الحاد، ويتم عجن هذه الأوراق مع بعض الثوم المهروس ويوضع على كعب القدم.
  • زيت جوز الهند: يُعتبر مُرطب جيد يقلل من الانتفاخ والألم الصادر من التهاب الكعب حيث يتم تدليك المنطقة المُصابة به يومياً من أجل الحصول على نتيجة سريعة.
  • الفلفل الحار: يوجد به مادة الكابسيسين التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول بالدم ويكون من الأفضل تناول الفلفل يومياً بإضافته إلى وجبات الطعام.
  • الحلبة: تحتوي على بعض البذور الفعالة التي تُساعد في القضاء على التهاب كعب القدم وذلك لما يوجد بها من مادة السابونين التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار بالدم.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X