التهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين يتم الإصابة به نتيجة انتشار الفيروسات والفطريات حيث يكون سبباً في اضطرابات الأغشية المخاطية التي تتواجد في الحلق، ويُصاب بهذا الالتهاب نسبة كبيرة من الأطفال مما يستدعي الأمر إزالتها بالجراحة، يجب التعرف على الأسباب التي تُسبب هذا الالتهاب وذلك خلال النقاط التالية: –

أسباب التهاب اللوزتين

  •  التدخين بشراهة.
  • الإصابة بالحساسية الصدرية.
  • إذا تم الانتقال من طقس دافئ إلى آخر بارد.
  • العدوى الفيروسية والإصابة بالحصبة.
  • عند استنشاق الغبار والدخان الناتج من عوادم السيارات.

أعراض التهاب اللوزتين

  •  الشعور بوجع شديد عند البلع.
  • ألم حاد في منطقة الحلق والبلعوم.
  • احمرار اللوزتين.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • السعال المُزمن.
  • انتفاخ الغدد الليمفاوية.
  • ألم حاد في الرأس.
  • الصداع الشديد.
  • ألم حاد في البطن عند الأطفال.
  • الصعوبة في التنفس.
  • القيء.

طرق الوقاية من التهاب اللوزتين

  • يجب الحرص من حالة الانتقال من طقس دافئ إلى بارد.
  • يجب الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن الأماكن التي يوجد بها غبار.
  • يجب الابتعاد عن مرضى الجهاز التنفسي.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

  • البيكنج صودا: يتم إضافة 1/2 ملعقة من هذا المكون ونفس الكمية من ملح الطعام في كوب من الماء الدافئ ثم يُستخدم غرغرة للفم فإن هذا يعمل على قتل البكتيريا والجراثيم.
  • التفاح: ينصح بتناول كميات كبيرة من هذه الفاكهة وذلك لأنه يحتوي على الحديد الذي يقوي الجهاز المناعي وبالتالي التخلص من فطريات الحلق التي تؤدي إلى التهاب اللوزتين.
  • الزنجبيل: ينصح بتناول منقوع هذا النبات وذلك عن طريق تحضيره بإضافة كمية من هذا النبات إلى الماء وغليه جيداً وبعد ان يُصفى يتم تناوله يومياً.
  • القرنفل: يمكن مضغ حبتين من هذا النبات حيث أنه يقتل الجراثيم التي تتراكم في الحق.
  •  الثوم: يمكن مضغ فص يومياً على الريق حيث أنه يساعد في الشفاء من الالتهابات.
  • البابونج: يتم غلي هذا النبات في كوب ماء وذلك مرتين في اليوم.
  • زيت جوز الهند: يقلل هذا الزيت من التهاب اللوزتين حيث يُضاف كمية من هذا الزيت مع العسل ثم يُسخن جيداً على النار وبعد أن يبرد يتم تناول ملعقة 3 مرات في اليوم.
  • نبات القسط الهندي: يُستخدم هذا النبات بعد غليه مثل الغرغرة أو من الممكن تقطير الأنف به فهو يُساعد في التخلص من التهاب الحلق.
  • عصير التوت: ينصح بتناول هذا العصير فهو يقضي على الجراثيم التي تتراكم في الحلق.
  • نبات الأوريجانو: يحتوي على بعض العناصر التي تُساعد في الشفاء الفيروسات التي تتراكم بالحلق حيث يوجد به بعض المواد التي تطهر الفم.
  • نبات البيلسان: يُستخدم هذا النبات في الشفاء من أعراض الإنفلونزا التي يكون منها التهاب الحلق واللوزتين.
  • الحلبة: يمكن الغرغرة بهذا المشروب أو تناول شاي الحلبة بعد غلي القليل منها في كوب من الماء المغلي.
  • الكركم: أكدت دراسات طبية ان هذا العشب به نسبة من الكركمين وهي المادة التي تقضي على أي التهاب يُصيب الجسم ومنها التهاب الجهاز التنفسي والحلق حيث أنه غني أيضاً بمضادات الأكسدة.
  • الميرمية: يتم غلي البعض من هذا النبات حيث يحرص الشخص المُصاب بالتهاب اللوزتين الغرغرة بهذا الخليط فهي تقلل من الالتهاب.
  • النعناع: أفضل الأعشاب التي تُعطي الشعور بالراحة والقضاء على بعض الالتهابات والتي منها احتقان الحلق واللوزتين، حيث يتم غلي بعض من هذه الأوراق في ماء مغلي وتحليته بالسكر أو العسل ثم تناوله مثل الشاي.
  • الليمون: يتم غلي ليمونة في كوب ماء مع إضافة العسل وتناوله يومياً على الريق أو قبل النوم.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.