التهاب الغدد اللعابية 
X

التهاب الغدد اللعابية من الالتهابات التي تجعل الفم في حالة صحية غير مستقرة فإن جميعنا نعلم جيداً أن اللعاب هو المسئول عن رطوبة الفم ومنعه من الجفاف كما يكون له دوراً فعالاً في تطهير وتنظيف الأسنان، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب هذه الغدة اللعابية وسوف نوضح البعض منها خلال النقاط التالية: –

أسباب التهاب الغدد اللعابية

  • انتقال العدوى من شخص لآخر.
  • الإصابة بمتلازمة شوغرين.
  • جفاف الفم.
  • تعرض الفم للعلاج الإشعاعي.
  • انسداد القناة اللعابية.
  • تناول كميات قليلة ممن الماء على مدار اليوم.
  • التدخين.
  • الإهمال في نظافة الفم.

أعراض التهاب الغدد اللعابية

  • تورم الرقبة والوجه.
  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • ألم حاد في الغدد عند لمسها.
  • الارتجاف والرعشة.
  • سوء مذاق.
  • صعوبة البلع.
  • تسوس الأسنان.
  • تضخم الغدد المُصابة.

مُضاعفات التهاب الغدد اللعابية

  • حدوث بعض التشوهات في الفكين.
  • شلل العصب الوجهي.
  • تورم الغدد اللعابية.
  • التهاب حاد في اللثة.
  • تسوس الأسنان.
  • ظهور خراج وصديد الفم.

علاج التهاب الغدد اللعابية بالأعشاب

  • العسل: يحتوي على بعض الخواص التي تقضي على البكتيريا الضارة والجراثيم التي تتراكم باللعاب وذلك عن طريق تناول ملعقة يومياً.
  • خل التفاح: يعالج هذا الخل حالات تضخم الغدد اللعابية حيث أنه قادراً على محاربة العدوى والبكتيريا الضارة.
  • الثوم: يُعتبر من أفضل النباتات التي تُعالج البكتيريا الضارة ويتم تناوله على الريق.
  • زيت الخروع: من أفضل المسكنات التي يتم تناولها للشفاء من الالتهابات وبالأخص التهاب الغدد اللعابية فهو يُساعد في تحسين عملية تدفق السائل الليفي في جميع أنحاء الجسم حيث يتم تدليك المنطقة المصابة به حيث يكون ذات نتيجة سريعة.
  • الميرمية: تناول مشروب الميرمية يُساعد في الشفاء من التهاب الغدد اللعابية والنكافية حيث يُضاف ملعقة من هذه الأوراق إلى كوب ماء مغلي ويغطي جيدا لمدة 10 دقائق ثم تناول كوب 3 مرات يوميا.
  • نبات الجعدة: يستخدم في علاج الغدد اللعابية يضاف ملعقة في كوب ماء مغلي لمدة 10 دقائق وبعد تصفيته جيداً يتم تناوله.
  • الملفوف: يتم طحن أوراق الملفوف جيدا وبعد أن تصبح عجينة تقلب جيدا على النار ثم توضع على منطقة التورم فهي علاج فعال للقضاء على التهاب الغدة النكافية.
  • نبات المحلب: يستخدم في التقليل من ألم التهاب الغدد اللعابية ويكون من خلال غلي أوراق هذا النبات وبعد تصفيته يتم عجنه جيداً ويوضع مكان الألم.
  • البابونج: تعتبر هذه الأزهار هي الأفضل في علاج التهاب الغدد اللعابية حيث يقلل الشعور بالألم وذلك عن طريق في قماش مبلل بالماء ثم يوضع على المنطقة المصابة للتخلص من الالتهاب في أسرع وقت.
  • البصل: يتم تحضير عجينة البصل المفروم ووضها في الفم فهي تعمل على تحسين الغدد اللعابية فإن البصل غني بكثير من الفوائد التي تعود على الصحة بالإيجاب.
  • الصفصاف: من أفضل الأشجار التي استخدمت في القدم وتعمل على تسكين الألم فهي تحتوي على حمض الساليسين وهو يساعد الجسم في مقاومة الالتهاب.
  • نبات الجنسينج: يساعد في زيادة رطوبة الفم والتخلص من الاضطرابات التي تنتج من التهاب الغدد اللعابية حيث يوضع على اللسان لإعادة التوازن مرة أخرى إلى التوازن بالسوائل التي تتواجد في الفم.
  • نبات جاليوم: هو نبات ذات أوراق صفراء اللون وتُستخدم في علاج الكثير من الأمراض منها التهاب الغدد اللعابية فهو نبات غني بمادة الفلافونويد وهي مادة مضادة للالتهاب.
  • نبات الخطمي: يتم غلي هذه الأوراق ووضعها على الجزء المُصاب بشكل يومي فهي تُساعد على التخلص من التهاب الغدد اللعابية المُزمن.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.