التهاب الضلوع

التهاب الضلوع يكون عبارة عن التهاب يُصيب الغضروف الضلعي الذي يربط الأضلاع العُليا بعظام الصدر وتُعرض أيضاً بالمفصل الضلعي وقد يكون الألم خفيفاً ويبدأ بالقوة والألم الحاد تدريجياً، وقد تصل هذه الالتهابات في بعض الأوقات إلى اليدين والقدمين، وسوف نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى هذا الالتهاب خلال السطور التالية: –

أسباب التهاب الضلوع

  • التعرض لضربة شديدة على الصدر.
  • الإصابة بالإجهاد البدني الناتج عن حمل بعض الأوزان الثقيلة.
  • التهاب المفاصل والفقرات.
  • عدوى المفاصل.
  • الإصابة بالأورام.
  • السعال الشديد.
  • ارتجاع المريء.
  • التهاب الغشاء البلوري.
  • تعرض غضاريف القفص الصدري للالتهاب.

أعراض التهاب الضلوع

  • الشعور بضغط شديد على منطقة الصدر.
  • التنفس بشكل عميق.
  • الإصابة بالسعال.
  • زيادة في النشاط البدني.

طرق الوقاية من التهاب الضلوع

  • الكمادات الساخنة: فإن وضع هذه الكمادات على الصدر يُخفف من التهاب الأضلاع وذلك يكون قبل ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحصول على الراحة: ينصح بأخذ قسط كافي من الراحة وذلك يكون عن طريق تجنب ممارسة الرياضة التي تزيد من الإرهاق البدني حيث أنها تؤخر الشفاء.

علاج التهاب الضلوع بالأعشاب

  • الثوم: من أكثر الأعشاب العلاجية التي تحتوي على فوائد عديدة فهو غني بالفيتامينات والمعادن مثل الريبوفلافين والتي تقي من الأمراض القلبية والصدرية والقضاء على التهاب الضلوع، فيمكن خلط 10 نقاط من عصير الثوم إلى العسل في كوب ماء ويتم تناوله مرة في اليوم.
  • الزنجبيل: أفضل الأعشاب التي تُساعد في الشفاء من اضطرابات الجهاز الهضمي ويُستخدم في علاج نزلات البرد التي تُسبب ألم الضلوع، يتم غلي جذور هذا النبات في كوب ماء 3-5 دقائق ثم يتم تناول المشروب وهو دافئ يومياً.
  • مطحون الكركم: يُصنف ضمن الأعشاب الآسيوية التي تدخل في علاج الكثير الالتهابات التي تُصيب العظام والمفاصل كما يعود أيضاً على أمراض الصدر بالإيجاب والشفاء من التهاب الضلوع، ويمكن تحضيره عن طريق إضافة ملعقة من الكركم في كوب حليب مع 2 ملعقة عسل.
  • الريحان: يحتوي على مضادات البكتيريا التي تحتوي على مجموعة من الخصائص الضرورية لصحة القلب لما يوجد في هذا النبات من مواد طبية ومن الممكن مضغ 4 أوراق ريحان صباحاً.
  • عشب الفصة: يحتوي هذا النبات على فيتامين B وبعض الأحماض الأمينية التي تُساعد في خفض نسبة الكوليسترول بالدم، يُضاف ملعقة من هذا النبات في كوب ماء دافئ ويترك لمدة 10 دقائق ثم يتم تناوله مرتين في اليوم.
  • الكركدية: من أفضل المشروبات الغنية بمضادات الأكسدة والتي تقلل من تراكم الدهون في الشرايين ويتم تحضيره عن طريق وضع اوراق الكركدية في الماء حتى يغلي لمدة 1/4 ساعة يتم تصفية المياه جيداً وتناول المشروب وهو دافئ.
  • عصير الرمان: يُساعد في التخفيف من ألم والتهاب الضلوع لما يوجد به من فوائد عديدة تعود على القلب بالإيجابيات حيث توضع حبات الرمان في الماء مع إضافة قطرات من الليمون ثم تناوله.
  • عرق سوس: يُستخدم هذا العشب في علاج التهاب المفاصل والسعال كما أنه يقلل من التوتر والقلق الذي قد يكون أحد أسباب التهاب الضلوع، حيث توضع جذور العرق سوس في الماء المغلي لعدة دقائق وبعد ان يُرفع عن النار ويُشرب بعد تصفيته.
  • زيت الأوريجانو: يُصنف ضمن الزيوت العطرية التي تحتوي على خصائص مضادة لالتهاب كما يُعالج أيضاً مشاكل الصدر حيث يُضاف 3 قطرات من الزيت في كوب ماء ثم تناوله مباشرة.
  • شاي البابونج: يحتوي على مضادات الالتهاب ويتم تناوله عن طريق غلي القليل منه في الماء وتحليته بالعسل ثم تناول كوب يومياً فهو يقي من التهاب الضلوع.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.