التهاب الدماغ

التهاب الدماغ يتم الإصابة به نتيجة تعرض بعض الأنسجة بالدماغ لعدوى فيروسية كما يمكن أيضاً الإصابة بهذا الالتهاب نتيجة الإصابة ببعض الجراثيم الضارة ويكون من أخطر هذه الفيروسات المؤدية إلى الالتهاب الدماغي هو الهربس الذي يكون سبباً في حدوث التهاب حاد بالدماغ ويوجد أنواع أخرى من الفيروسات المُسبب لالتهاب الدماغ سوف نتعرف عليها بالتفصيل من خلال النقاط التالية: –

أنواع التهاب الدماغ

  • التهاب الدماغ الأولى: يتم الإصابة بهذا الالتهاب نتيجة تواجد فيروس خطير يُصيب الدماغ عن طريق عدوى وقد تتواجد هذه العدوى في مكان مستقر بالجسم أو انتشاره في عدة اماكن.
  • التهاب الدماغ الثانوي: يتم التعرض لهذا النوع من الالتهاب عندما يتفاعل الفيروس المتواجد في إحدى أعضاء الجسم مع وبين الجهاز المناعي حيث يلجأ هذا الجهاز المناعي بمهاجمة هذا الفيروس عن طريق الخطأ وبالتالي حدوث التهاب.

اقرأ أيضاً: ضباب العين: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

أسباب التهاب الدماغ

  • فيروس الهربس: يوجد انواع من هذا الفيروس منه البسيط الذي يؤدي إلى ظهور قروح أو بثور حول الفم، أما فيروس الهربس البسيط من النوع الثاني يكون مرتبط بظهور القروح والالتهابات في الجهاز التناسلي والتهاب الدماغ ويكون النوع الأول من هذا الفيروس نادراً الحدوث ولكنه يكون أكثر خطورة حيث من الممكن أن يكون سبباً في تلف الدماغ.
  •  فيروسات معوية: وتشمل فيروس شلل الأطفال وهي تشبه في أعراضها الإنفلونزا والتهاب حاد في العين والشعور بألم شديد في البطن.
  • فيروس داء الكلب: وهو ينتقل عن طريق التعرض لعضة الكلب والذي يكون سبباً في تلف الدماغ بشكل سريع.
  • فيروسات منقولة من القراد: ويتم انتقاله عن طريق حشرة القراد ويُسبب التهاب شديد في الدماغ وقد تظهر أعراضه بعد أسبوع من القرصة.
  • عدوى الأطفال: وهذه العدوى مثل الحصبة التي تُصيب الأطفال أو ما تُعرف بالحصبة الألمانية وتكون سبباً في الإصابة بالتهاب الدماغ الثانوي.

اعراض التهاب الدماغ

  • إصابة الشخص بالتهاب في الأغشية.
  • انخفاض حاد في درجة حرارة الجسم ويصبح غير قادراً على التركيز.
  • الإصابة بنوبات صرع وتشنجات على فترات متكررة.
  • إصابة الأعصاب الدماغية بخلل شديد.
  • يبدأ الشخص المُصاب يكون غير قادراً على الكلام بشكل واضح حيث يشعر بثقل في الدماغ.

شاهد أيضاً: التهاب مفصل الفك: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

مُضاعفات الالتهاب الدماغ

  • التعرض للإرهاق المستمر.
  • تغييرات ملحوظة في الشخصية.
  • حدوث بعض المشاكل في الذاكرة.
  • التعرض لبعض العيوب في السمع والإبصار.
  • صعوبة شديدة في النطق والكلام مع الآخرين.
  • شدة المرض في المرحلة الأولى من إصابته.
  • ضعف عام في عضلات الجسم حيث يصبح المُصاب في حالة صحية غير مستقرة ويكون من الضروري العلاج منها سريعاً.

طرق الوقاية من التهاب الدماغ

  • ممارسة عادات صحية: منها غسل اليدين جيداً بالماء والصابون ذلك بعد التعرض لأي ملوثات وبالأخص بعد الخروج من دورة المياه.
  • تعلم الأطفال بعض العادات الصحية: مثل تجنب مشاركة الأشخاص أدواتهم حيث يكون من الأفضل لكل فرج أدوات خاصة به مثل المنشفة وغيرها.
  • تناول اللقاحات: يجب تناول اللقاح خاصة قبل السفر تجنباً لحدوث أي عدوى أو انتقال فيروسات تُسبب التهاب الدماغ، مع تجنب التعرض لقرصة القراد والبعوض.

اقرأ أيضاً: جلطة الساق: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

علاج التهاب الدماغ

  • الحرص على الراحة في الفراش.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل.
  • تناول الادوية المضادة للالتهاب وذلك تحت إشراف الطبيب المُعالج.
  • العلاج الطبيعي من أجل المساعدة على الحركة والمرونة.
  • العلاج المهني ويكون عن طريق تنمية المهارات وممارسة التمارين الرياضية.
  • العلاج النفسي حيث يحرص الطبيب على اتباع بعض السلوكيات الخاصة مع المريض في التعامل من تحسين الاضطرابات النفسية والمزاجية التي يُعاني منها الشخص المُصاب.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.