X

التهاب البلعوم الحاد يكون عبارة عن تراكم التهابات في منطقة البلعوم بشكل مبالغ مما يؤدي إلى اضطرابات وحرقان شديد فبي منطقة الحنجرة وقد تستمر لفترات طويلة وهذا قد يكون سبباً في مُضاعفات شديدة بالصحة وينصح الأطباء بضرورة العلاج سريعاً حتى لا تتدهور الحالة الصحية للمريض، وذلك يكون بعد التعرف على الأسباب والأعراض التي تخص هذا المرض ويمكن التعرف عليها بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

أسباب التهاب البلعوم الحاد

  •  الحساسية: وقد تظهر هذه الحساسية بسبب وبر الحيوانات والغبار المتراكم في الجو وحبوب اللقاح.
  • الجفاف: قد يكون الهواء الداخلي سبباً في الشعور بضيق شديد في التنفس والإصابة بالتهاب البلعوم الحاد.
  • فيروس نقص المناعة البشرية: قد يكون نقص المناعة هذا سبباً أساسي في الإصابة بالتهاب حاد في البلعوم والحلق وعدم القدرة على البلع بشكل طبيعي.
  • المهيجات: قد يكون تلوث الهواء والدخان سبباً في التهاب البلعوم ولذلك ينصح بالابتعاد عن المهيجات مثل التبغ.
  • نزلات البرد الشديدة.
  • الارتجاع المريئي.
  • استخدام أوتار الأحبال الصوتية بشكل مُفرط.
  • الإصابة بالحصبة.
  • السعال الديكي.
  • جدري الماء.
  • الإجهاد العضلي.

أعراض التهاب البلعوم الحاد

  • الشعور بحشرية في منطقة الحلق.
  • الشعور بألم حاد في الحلق عند البلع.
  • تورم شديد في اللوزتين.
  • بحة شديدة في الصوت.
  • سيلان الأنف.
  • الغثيان والقيء المستمر.
  • الشعور بألم شديد في الجسم.
  • الحمى.
  • الشعور بقشرة في الجسم وبرد شديد.
  • صعوبة شديدة أثناء التنفس.
  • صعوبة عند فتح الفم.
  • ألم حاد في الأذن.
  • ظهور طفح جلدي شديد.
  • ظهور ورم في الرقبة.

علاج التهاب البلعوم الحاد بالأعشاب

  •  خل التفاح: يحتوي هذا النوع من الخل على حمض الستريك الذي يكون قادراً على التخلص من البكتيريا الضارة التي تتراكم في الحلق وبالتالي الشفاء سريعاً من التهاب البلعوم الحاد، ويتم تناوله عن طريق إضافة ملعقة من خل التفاح في كوب من الماء الدافئ وتناولها بشكل يومي فهو يقلل من التهاب الحلق.
  • نبات المارشملو: تُعتبر من أكثر النباتات التي تستخدم منذ العصور الوسطى في علاج كثير من الأمراض والتي منها التهاب البلعوم الحاد حيث أن جذور هذا النبات تحتوي على مادة جيلاتينية تُساعد في تليين الحلق، ويتم تحضير هذا النبات بإضافة مقدار 30 جرام في قطعة قماش خفيفة، توضع في وعاء زجاجي به لتر من الماء البارد يتم غلق الوعاء بشكل مُحكم ويترك لمدة 8 ساعات ومن الممكن اضافة العسل عند تناوله.
  • الميرمية: تُستخدم هذه النبتة في علاج الكثير من الأمراض حيث أنها تحتوي على بعض المواد التي تُساعد في الشفاء من التهاب البلعوم فهي تحارب البكتيريا الضارة، حيث يُضاف ملعقة صغيرة إلى 1/2 كوب ماء مغلي ويترك لمدة 1/2 ساعة ويُضاف في زجاجة رش وتستخدم برش الحلق كل ساعتين.
  • العرق سوس: يوجد به مادة تشبه الأسبرين تُساعد في الشفاء سريعاً من ألم الحلق والتهاب البلعوم الحاد فهو طارد فعال للبلغم فيحتوي على مضادات للبكتيريا ويتم نقع كمية من مسحوق العرق سوس في الماء الدافئ لمدة 5 دقائق وبعد أن يُصفى جيداً يتم تناوله.
  • الزنجبيل: يحتوي على مجموعة من الفوائد التي تساعد في الشفاء من التهاب البلعوم، يُضاف ملعقة كبيرة منه في لتر من الماء المغلي لمدة 1/4 ساعة ومن الممكن إضافية العسل له وقد يكون تناوله ساخن أو بارد حسب الرغبة.
  • زيت جوز الهند: يُساعد هذا الزيت في علاج التهاب البلعوم ومحاربة العدوى حيث يُضاف ملعقة كبيرة من هذا الزيت في كوب من الشاي أو الكاكاو، ولكن ينصح بعدم تناول أكثر من 2 ملعقة من هذا الزيت يومياً حتى لا يُصاب الشخص بالإسهال.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.