التهاب الأمعاء: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

التهاب الأمعاء قد ينتج في معظم الوقت نتيجة حدوث بعض الاضطرابات في المعدة وحرقان في فُم المعدة الذي يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية، وتُعتبر هذه الالتهابات سبباً في الشعور بالألم الحاد في الأمعاء ويكون من الضروري العلاج منها في وقت سريع خوفاً من التعرض لأي مشاكل صحية أخرى.

أسباب التهاب الأمعاء

التهاب الأمعاء يُعاني منه نسبة كبيرة من الأشخاص ويكونوا في حالة صحية غير مستقرة حيث يبدأون الشعور بالألم عند تناول الطعام أو الشراب، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هذا الالتهاب يمكن التعرف تفصيلياً عليها خلال النقاط التالية: –

  • تناول المشروبات والأطعمة الغير نظيفة.
  • التوتر النفسي.
  • الضغط المرتفع.

أعراض التهاب الأمعاء

التهاب الأمعاء قد يكون له بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المُصاب ومنها يمكن استشارة الطبيب فوراً لأخذ العلاج اللازم قبل أن تدهور الحالة الصحية للمريض، واليكم بعض هذه الأعراض خلال النقاط التالية: –

  • حدوث آلم وتشنجات شديدة في البطن.
  • ظهور دم في البراز.
  • إسهال.
  • نزيف في الشرج.
  • التهاب حاد في الأمعاء الغليظة.
  • ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم.
  • فقدان شديد في الشهية.

مُضاعفات التهاب الأمعاء

  • حدوث مُضاعفات في القناة الصفراوية.
  • اصابة الكبد ببعض الأمراض.
  • الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة.

طرق الوقاية من التهاب الأمعاء

  • الحرص على غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.
  • غسل اليدين قبل تناول الطعام للتخلص من الجراثيم والبكتيريا.
  • الابتعاد عن تناول المياه الملوثة.
  • ضرورة استخدام أواني طهي نظيفة.
  • طهي الطعام جيداً خاصة اللحوم والدواجن.
  • ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أي مضادات التهاب.

علاج التهاب الأمعاء بالأعشاب الطبيعية

التهاب الأمعاء من أكثر الأمراض التي تُصيب المعدة وتجعل المُصاب في حالة ألم مستمر ولذلك ينصح بالعلاج سريعاً ويُفضل بعض المرضى العلاج من التهاب الأمعاء بتناول بعض الأعشاب الطبيعية حيث أنها تكون أكثر أمناً على الصحة، ومن الممكن التعرف بالتفصيل على هذه الأعشاب خلال النقاط التالية: –

  • الكركم: يُعتبر من أهم أنواع الأعشاب الطبيعية التي تقضي سريعاً على التهاب الأمعاء لما يوجد به من مادة الكركمين القادرة على تطهير المعدة فهي مضادة للالتهابات.
  • نبات الهندباء: مضاد حيوي سريع المجال يؤثر بشكل إيجابي على الجهاز الهضمي ويجعله في حالة مستقرة.
  • العرقسوس: من النباتات التي تحصل على نتيجة إيجابية عند تناولها مريض التهاب الأمعاء فهو يحتوي على نسبة عالية من العناصر القادرة على تطهير وتنظيف المعدة، ولكن يجب عدم تناوله نهائياً لمرضى الضغط حيث أنه يؤدي إلى ارتفاعه.
  • الزعتر: من أفضل النباتات التي تحتوي على رائحة طيبة كما يحتوي على عدة عناصر قادرة على التخلص من أي أضرار تُصيب الأمعاء، ومن الممكن إضافته إلى الطعام كنوع من التوابل فهو غني بنسبة من مضادات الأكسدة.
  • النعناع: يحتوي على عناصر مُهدئة للأمعاء ويتم تحضيره عن طريق غلي القليل منه في كوب من الماء ويترك حتى يهدأ قليلاً ثم تناوله بشكل يومي.
  • الأوريجانو: من النباتات التي تستخدم في طهي الطعام كما أنها تمد الجسم بكثير من العناصر المفيدة كما توجد أيضاً هذه النبتة في شكل كبسولات.
  • القرفة: يتم غلي القرفة في القليل من الماء مع مزج العسل له من أجل القضاء على الميكروبات.
  • البابونج: من أشهر الأعشاب الشعبية التي يمكن تناولها مثل الشاي وذلك عن طريق غلي بعض الأوراق في الماء وتناوله يومياً للحصول على الفائدة كاملة فهو نبات غني بمضادات الالتهاب والكثير من الفوائد الأخرى التي تُعالج التهاب الأمعاء الذي يُعاني منه بعض الأشخاص.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.