التهاب الأذن الداخلية: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

التهاب الأذن الداخلية من الأمراض التي تُصيب نسبة كبيرة من الأشخاص سواء الكبار أو الصغار حيث يكون عبارة عن عدوى تحدث داخل الأذن وتهيج نسبة كبيرة من أجزاء الأذن والتي تُسبب الألم الحاد، وقد يبدأ المُصاب الشعور بالدوخة وبعض الأعراض الأخرى والتي تختلف على حسب سبب هذا الالتهاب.

أسباب التهاب الأذن الداخلية

التهاب الأذن الداخلية يكون لها الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها ويكون من الضروري التعرف عليها تفصيلياً من أجل تحديد طريقة العلاج المناسبة وسوف نوضح بعض من هذه الأسباب خلال النقاط التالية: –

  • الإصابة ببعض الفيروسات الضارة.
  • فيروس القباء.
  • الإنفلونزا الحادة.
  • شلل الأطفال.
  • انتشار البكتيريا في الأذن.

أعراض التهاب الأذن الداخلية

التهاب الأذن الداخلية يكون له العديد من الأعراض التي تبدأ بالظهور على الشخص المُصاب والتي يمكن من خلالها معرفة الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية ومن الممكن أن نتعرف تفصيلياً على هذه الأعراض خلال النقاط التالية: –

  • الشعور بالدوخة الشديدة والدوار.
  • القيء الشديد والغثيان المتواصل.
  • عدم القدرة على التوازن أثناء المشي.
  • قد يفقد البعض حاسة السمع.
  • حمى.
  • ألم حاد في الأذن.
  • حدوث بعض الهلاوس السمعية.
  • تراكم السوائل داخل الأذن.
  • التهاب شديد في العصب الدهليزي.

طرق الوقاية من التهاب الأذن الداخلية

  • يكون من الضروري الحفاظ دائماً على نظافة الأذن عن طريق تنظيفها جيداً باستخدام القطن والماء البسيط.
  • الحرص على تجفيف الأذن جيداً بعد السباحة فإن الرطوبة تكون سبباً أساسي في تراكم البكتيريا بالأذن.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • يجب تجنب التعامل مع الأشخاص مُصابي الإنفلونزا.
  • الحفاظ على صحة الجهاز التنفسي.
  • الابتعاد عن محفزات الحساسية.
  • تناول اللقاح المضاد للفيروسات.

علاج التهاب الأذن الداخلية بالأعشاب

التهاب الأذن الداخلية يمكن العلاج منها سريعاً باستخدام بعض الأعشاب الطبيعية التي تكون ذات تأثير إيجابي على التخلص من أي التهاب يُصيب الأذن، ويمكن معرفة هذه الأعشاب خلال النقاط التالية: –

  • البصل: يُعتبر من أهم الأعشاب التي تُعالج مشاكل الأذن الداخلية، ويتم ذلك عن طريق اضافة عصير البصل مع بعض من خل التفاح والقليل من زيت اللوز، ثم يستخدم الخليط في تقطير الأذن من أجل الحصول على نتيجة سريعة.
  • الثوم: يحتوي على مجموعة من مضادات الالتهاب حيث يتم نقعه جيداً في زيت الزيتون لمدة تصل إلى أيام، ثم تُستخدم في تقطير الأذن مرتين في اليوم.
  • نبات الحشيشة الأرجوانية: يتم نقع هذا النبات في ماء مغلي لمدة تصل إلى 1/4 ساعة، وبعد تصفيته جيداً يتم تناوله 3 مرات في اليوم.
  • حبق الراعي: يتم سحق أوراق هذا النبات وبعد أن يعجن جيداً يتم وضعها خلف الأذن المُصابة فهي تمتص الرطوبة جيداً.
  • عشب رجل الأسد: يتم استخلاص مسحوق هذا العشب ونقعه في ماء مغلي لمدة تصل إلى 10 دقائق وبعد الحصول على مستخلص هذا النبات يتم تناوله مرتين في اليوم.
  • شاي الزنجبيل: يُعتبر من أهم الأعشاب التي تدخل في علاج التهاب الأذن الداخلية لما يوجد به من عناصر مفيدة تقضي على البكتيريا الضارة حيث يتم وضعه في الأذن مرتين في اليوم لمدة 3 أيام على التوالي.
  • النعناع: يحتوي على بعض المكونات التي تُساعد في هدوء المعدة حيث يقلل من التهاب الأذن الداخلية، وذلك بوع القطرات منه داخل الأذن.
  • عصير الليمون: من أهم العصائر التي تستخدم في علاج نسبة كيرة من الأمراض والتي تُصيب الأذن كما أنه يقوي الجهاز المناعي، ومن الممكن تناول هذا العصير بإضافة القليل من السكر.
  • عصير المانجو: تحتوي هذه الثمرة على مضادات الالتهاب والتي تعمل على تسكين الألم.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.