التهاب أسفل المريء: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

التهاب أسفل المريء

التهاب أسفل المريء يُسبب العديد من المشاكل الصحية وكما نعلم أن هذا المريء يمر من خلف القصبة الهوائية ومن أمام العمود الفقري مروراً بالحجاب الحاجز قبل أن يدخل مباشرة على المعدة، ولذلك حدوث أي خلل به يكون سبباً في حدوث الكثير من المُضاعفات الصحية، ومن الممكن معرفة أسباب هذا الالتهاب خلال النقاط التالية: –

أسباب التهاب أسفل المريء

التهاب أسفل المريء يُعرف بالارتجاع المريئي والذي يكون سبباً في ارتجاع الطعام من المعدة إلى المريء وذلك يكون نتيجة ارتخاء في عضلة المريء، ويجب التعرف تفصيلياً على أسباب هذه الالتهاب خلال النقاط التالية: –

  • البدانة الشديدة وزيادة الوزن.
  • الحمل.
  • حدوث فتق في الحجاب الحاجز.
  • التعرض لاضطرابات في النسيج الضام.
  • التدخين.
  • عند تناول بعض الوجبات الكبيرة.
  • تناول الأطعمة المقلية أو الحارة.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل القهوة والنسكافيه.
  • تناول مضادات الالتهاب مثل الأسبرين.

أعراض التهاب أسفل المريء

التهاب أسفل المريء يُعتبر من الأمراض التي تكون ذات خطورة شديدة على المعدة والبعض لم يكن على علم بإصابته بهذا المرض ولكن هناك بعض الأعراض التي يمكن معرفتها بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • صعوبة شديدة عند البلع.
  • ارتداد الطعام للمريء من المعدة.
  • السعال المُزمن.
  • حدوث بعض الاضطرابات أثناء النوم.
  • حدوث قصور شديد في النمو.

مُضاعفات التهاب أسفل المريء

  • الإصابة بالتهاب المريء وحدوث ضيق فيه.
  • إصابة الشخص بمرض مريء باريت.
  • سرطان المريء.
  • الإصابة بالربو أو السعال الشديد.
  • إصابة الأسنان وتآكل المينا.

طرق الوقاية من التهاب أسفل المريء

  • ضرورة التقليل من تناول المشروبات الكحولية.
  • الحذر من تناول البصل النيء.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.
  • تناول كمية قليلة من الشوكولاتة.
  • ضرورة رفع الرأس أثناء النوم قليلاً.
  • يجب تناول الطعام قبل النوم بحوالي 3 ساعات.
  • الابتعاد عن العصائر التي تحتوي على حمضيات مثل البرتقال.

علاج التهاب أسفل المرئ بالأعشاب

التهاب أسفل المريء يمكن علاجه باستخدام بعض الأعشاب الطبيعية حيث أن الكثير يُفضل العلاج من الأمراض الصدرية والمعدة باستخدام الطب البديل، وذلك لأنه يكون أكثر أمناً من الأدوية التي بها مواد كيميائية، ومن السهل التعرف بالتفصيل على بعض من هذه الأعشاب خلال النقاط التالية: –

  • زيت النعناع: يوجد به بعض العناصر المُهدئة كثيراً لاضطرابات المعدة وبالتالي يُساعد في الشفاء من مُضاعفات والتهاب أسفل المريء، كما أنه يُعالج أيضاً نزلات البرد الحادة.
  • الزنجبيل: يُعتبر من أهم الأعشاب الطبيعية التي بها عدة فوائد تقضي سريعاً على مشاكل الجهاز الهضمي والتهاب المريء.
  • الكركم: فهو غني بالكركمين القادر على قتل البكتيريا الضارة والالتهابات التي تُصيب المعدة.
  • زهرة البابونج: من أفضل النباتات التي تُساعد في القضاء على أي اضطرابات تُصيب المعدة ومنها التهاب أسفل المريء الذي يُعاني منه الكثير، ويمكن تناول هذه العشبة مثل الشاي بغلي القليل منها في الماء.
  • العرقسوس: من المشروبات المفيدة كثيراً للمعدة ولكن ينصح بعدم تناوله لمرضى الضغط حيث يأتي بنتائج سلبية.
  • نبات شوك الحليب.
  • بلسم الليمون: به نسبة من الأحماض المفيدة والتي تُساعد على تطهير الجهاز الهضمي والوقاية من التهاب المريء.
  • بذور الشمر: فهي تقضي على اضطرابات الأمعاء والجهاز الهضمي وبالتالي التقليل من إفرازات المعدة، وأيضاً لها تأثير سريع في الشفاء من الغازات والانتفاخات المتراكمة في البطن.
  • الخزامى: يقضي على أعراض حموضة المعدة التي تُسبب مشاكل عديدة بالأمعاء.
  • الكراوية.
  • عشب الأنجيليكا.
  • مضغ العلكة: حيث تُساعد على تحفيز اللعاب وبالتالي تحسين عملية البلع حيث تُساعد في عودة الأحماض مرة أخرى إلى المريء.
شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X