الإنفلونزا: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

الإنفلونزا تُعتبر من الأمراض الأكثر انتشاراً ويُصاب بها نسبة كبيرة من الأشخاص سواء كبار أو صغار في السن، وقد تنتج من اختلاف الطقس وتقلباته، وقد يزداد الإصابة بها في فصل الشتاء حيث الطقس شديد البرودة، ويجب العلاج منها في وقت سريع قبل أن تدهور الحالة الصحية للمريض، ويمكن التعرف على تفاصيل الإنفلونزا من أسباب وأعراض خلال النقاط التالية: –

أسباب الأنفلونزا

  • ضعف الجهاز المناعي: فإن بعض الأشخاص يُعانون من ضعف شديد في الجهاز المناعي مما يجعل الشخص عُرضة سهلة للإصابة بالأمراض ومنها الإنفلونزا المُزمنة.
  • الرذاذ: حيث تنتقل الانفلونزا من شخص لآخر عن طريق الرذاذ والسعال من شخص حامل المرض لشخص آخر.
  • المرأة الحامل: حيث تكون المرأة في شهور الحمل أكثر عُرضة لمُضاعفات الإنفلونزا حيث أن الجهاز المناعي في تلك الفترة يكون ضعيفاًَ.

أعراض الإنفلونزا

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم فقد تصل إلى 38 مئوية وذلك للأشخاص البالغين، أما بالنسبة للأطفال فقد تصل إلى 40 درجة.
  • الشعور بقشعريرة في الجسم ورعشة شديدة.
  • الإصابة بالتعرق الشديد.
  • الشعور بالصداع.
  • السعال الجاف.
  • الشعور بآلام شديدة في العضلات.
  • انسداد الأنف وعدم القدرة على التنفس بشكل جيد.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام وفقدان الشهية.
  • القيء الذي يُصيب الأطفال.

مُضاعفات الانفلونزا

  • الإصابة بالتهاب حاد في الأذن.
  • التهاب مُزمن في الجيوب الأنفية.
  • التهاب القصبات الهوائية.
  • التهاب السحايا.
  • نوبات الربو الشديدة.
  • حدوث بعض المشاكل في القلب.

طرق الوقاية من الإنفلونزا

  • تناول تطعيم الإنفلونزا السنوي وقد يتوافر هذا التطعيم في شكل حقنة أو بخاخ بالأنف.
  • غسل اليدين بشكل منتظم حيث أن هذه العادة الصحية تحمي الصحة من أي أمراض مُزمنة.
  • يجب عدم لمس الأنف والفم باليدين حيث أن الجراثيم قد تنتقل عن طريق العينين والأنف.
  • ضرورة الابتعاد عن المرضى المُصابين.
  • البقاء في المنزل طوال فترة العلاج من الإنفلونزا.

علاج الإنفلونزا بالأعشاب

  • الكركم: يحتوي هذا النبات على الكركمين الذي يُعالج حالات الالتهاب الشديدة ومنها مشاكل الأنفلونزا التي تُسببها للكثير، حيث من الممكن اضافة 1/4 ملعقة منه في كوب من الحليب وتناوله يومياً، فإن هذه الطريقة تأتي بنتائج سريعة وفعالة.
  • الشاي الأخضر: يوجد بها مضادات الأكسدة التي تكون قادرة على التفاعل بشكل طبي وصحي والقضاء على الإنفلونزا الشديدة، وينصح بتناول 3 أكواب من هذا الشاي بعد الوجبات.
  • زيت اللقلق: يُعتبر من أهم الزيوت الطبيعية القادرة على الشفاء سريعاً من أعراض الإنفلونزا التي تُصيب الكبار والصغار، حيث أن هذا النبات يحتوي على مجموعة من البروتينات التي تقضي على الفيروسات في وقت سريع.
  • عشب القنفذية: تحتوي الجذور العلوية من هذا النبات على مجموعة كبيرة من الفوائد التي تعود على الصحة بكثير من الإيجابيات في وقت سريع، فهو نبات قادراً على تقوية الجهاز المناعي وبالتالي الوقاية من أي أمراض موسمية مثل الانفلونزا.
  • الرمان: يُساعد الرمان في قتل البكتيريا والميكروبات التي تُسبب بعض المشاكل الصحية، فإن هذا النبات غني بكثير من الفوائد ويمكن تناوله عصير حيث يحتوي على مذاق جيد.
  • الزنجبيل: يحتوي مستخلص الزنجبيل على نتائج إيجابية وسريعة حيث أن الطازج منه يُساعد في مهاجمة جميع الفيروسات، ومن الممكن تناول شاي الزنجبيل بمقدار كوب يومياً فهو يهدئ الجهاز التنفسي ويقي من التهاب الشعب الهوائية وبالتالي مقاومة الإنفلونزا.
  • الثوم: تحتوي خلاصة الثوم علة العديد من الفوائد حيث أنه مُطهر فعالة ويحتوي على مضادات الأكسدة والالتهاب التي تقي من أضرار الإنفلونزا، وينصح بتناول فص من الثوم يومياً على الريق.
  • القرفة: تُعتبر من المشروبات الساخنة ذات المذاق الجيد وبها الكثير من العناصر الغذائية، ولكن ينصح بعدم تناولها بكميات كبيرة حتى لا تُسبب أي تهيج في الفم.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.