الإفرازات المهبلية: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية تتعدد ما بين شفافة بيضاء أو رقيقة وهي من الطبيعي بأن تحدث لأي أنثي في مرحلة الإنجاب، ولكن لا داعي للقلق فهذه الإفرازات ما هي إلا إفرازات حميدة وتكون هذه التغيرات كمؤشر لحدوث تغيرات في الداخل ومع طول فتره الحمل تصبح هذه الإفرازات أثقل وأتخن وتعتبر الافرازات البنيه من أكبر المخاوف لدى السيدات الحوامل خاصة في الشهور الأولى من الحمل لأن لونها يكون أقرب إلى لون الدم ولكن الخبر السار في الموضوع أن أكثر من تسعون بالمئة من الحالات التي تراودها تلك الإفرازات تكون تلك الإفرازات أمراً طبيعياً تمامً، ويمكن معرفة تفاصيل أكثر خلال النقاط التالية: –

أسباب نزول إفرازات بنية في الشهور الأولى من الحمل

  • نزف الانغراس: نزف الانغراس من اسمه هو المرحلة التي ينغرس فيها خلايا الجنين المشيمة في بطانة الرحم مما يفرز على شكل افرازات بنيه وهي من علامات نجاح عملية الانغراس.
  • الاجهاض: يمكن أن يكون أي نزيف أثناء الحمل علامةً مبكرةً على الإجهاض، وبشكلٍ عام، ولكن يرافق الإجهاض بعض الاعراض أيضًا تشمل النزيف الأحمر والتشنج وتدفق السوائل أو الماء من المهبل وآلام أسفل الظهر أو الألم الشديد في البطن

أسباب نزول إفرازات بنية في الأشهر الأخيرة من الحمل

  • عند حدوث إفرازات بنية في الشهور الأخيرة من الحمل قد تكون تلك الإفرازات دليل على المخاض وبما أن حوالي 1/3 النساء اللواتي يتعرضن للنزيف أثناء الحمل يكونوا عُرضة سهلة للإجهاض،
  • إذا كانت المرأة غير حامل فيمكن أن تكون هذه الإفرازات نتيجة تواجد دم قديم من الدورة الشهرية السابقة وكون من الأفضل استشارة الطبيب.
  • قد يحدث ذلك أيضاً في وقت أداء الجنس العنيف بين الزوجين.

كيفية التعامل مع نزول افرازات بنية أثناء الحمل

إذا كانت الملاحظة متباينة بعد ممارسة الجنس فغالباً ما يكون أمراً عادياً وينصح بارتداء حفاضة لمدة يوم أو أثنين في الأكثر ولكن إذا تكرر أكثر من مرة خلال الشهر ذاته أو إذا كانت الإفرازات مصحوبة برائحة كريهة أو حكة أو تشنجات في رحم فيوصي الاتصال بالطبيب فقد تكون هذه حالة أكثر خطورة.

  • ومن الأشياء الموصى بها للتعامل مع الإفرازات البنية الحفاظ على نظافة المهبل من خلال استخدام الغسول الطبي لتنظيف هذه المنطقة.
  • استخدام الملابس القطنية لتفادي الالتهابات والحكة.
  • عدم استخدام الدش المهبلي لأنه يقتل البكتيريا المفيدة في المهبل.
  • الغسل الجيد بعد الدورة الشهرية أو العلاقة الجنسية

أعراض الإفرازات المهبلية

  • إذا كانت الإفرازات كثيفه أو مصحوبة بكتل بنية اللون
  • أذا وجد أن الإفرازات مستمرة بعد العلاقة الجنسية لأكثر من 7 أيام أو أن تكون مصحوبة بإفرازات كريهة الرائحة
  • إذا كانت الإفرازات يتتابع معها حدوث ألم أو إفرازات كتل نسيجية.
  • اذا كنتي تشعري بالحمى أو قشعريرة تسري بعد الإفرازات.
  • إذا كانت الإفرازات مصحوبة بتشنجات شديدة في البطن أو ألام في أسفل الظهر أو حتى شعور بعد التوازن والدوخة.

علاج الافرازات المهبلية بالأعشاب

  • عشبة الثعلب الهندي: تستخدم لعلاج الإفرازات المهبلية عن طريق خلطه مع العسل الابيض وتناوله مرتين يومياً.
  • قشر الرمان: خلط مسحوقها مع الماء وغسل منطقة المهبل.
  • اوراق التوت: عن طريق غليها وتناولها يوميا
  • بذر الحلبة: عن طريق نقع بذور الحلبة في الماء ليلة كاملة، ثم تصفيته وشربه على معدة فارغة.
  • نبات خاتم الذهب: حيث انه يعمل على تهدئة الإفرازات المهبلية.
  • الزعفران: يحتوي علو عناصر مضادة للأكسدة، عن طريق غليه مع الماء على النار وتناوله ثلاث مرات بشكل يومي فهو غني بالفيتامينات ومضاد الأكسدة.
شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X