موسوعة عربية شاملة

الإعتكاف في شهر رمضان

الإعتكاف فى شهر رمضان وهو عبارة عن لزوم مسجد لعبادة الله سبحانه و تعالى والتفرغ لذكره وتسبيحه والحكمة من الإعتكاف هو إصلاح القلب واستقامته على طريق النور والهداية والإعتكاف يتم أداؤه فى العشر الآواخر من شهر رمضان العظيم وسنتعرف أكثر عن الإعتكاف .

الإعتكاف فى رمضان
الإعتكاف فى رمضان

الإعتكاف في شهر رمضان :

تعريف الإعتكاف في اللغة العربية هو لزوم الشيء، والعكوف عليه كما قال الله تعالى” يعكفون على أصنام لهم ” في سورة الأعراف ويقال أيضاً عكف وإعتكف بمعنى إذا لزم المكان.

فإن الإعتكاف له فوائد عظيمة فهي تعد عزلة مؤقتة عن أمور الحياة، وشواغل الدنيا، وإقبال تام على الله تعالى.

وإنقطاع عن الإشتغال بالخلق وخصوصاً في ختام شهر رمضان المبارك .

فهو متمم لفوائده ومقاصده وهدوء النفس والإنقطاع إلى الله تعالى وكما قال البعض الإعتكاف هو  قطع العلائق عن كل الخلائق لللإتصال بخدمة الخالق .
فالحكمة من الإعتكاف هو التفرغ للعبادة من صلاة وذكر وتلاوة وغير ذلك  وهذا لا يتم إلا بالعزلة عن الناس .

وهذه العزلة لا تتحقق إلا بمكان خاص يخلو فيه المعتكف كما يوجد في كثير من المساجد حيث يوجد فيها غرف خاصة يخلو فيه المعتكفون  .

وهو في الشرع‏ الإقامة في المسجد‏، وهو سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، لقول السيدة عائشة‏:‏ ‏(‏كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من شهر رمضان‏)‏.

أما في مثل الحرمين الشريفين أو المساجد الكبيرة فإن الخلوة فيها متعذرة غالباً ولكن يجب أن يحرص المعتكف على الإنفراد بنفسه ولو كان معه غيره في المكان .

وشروط  الإعتكاف لا يصح بدونها وهي كما يأتي:
الأول: العقل.
الثاني: الإيمان.
الثالث: نية القربة ابتداء واستمراراً مثل باقى العبادات.

قد يعجبك ايضا