ارتفاع التوتر الشرياني: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

ارتفاع التوتر الشرياني

ارتفاع التوتر الشرياني يؤدي إلى ضعف القلب حيث أنه يحتاج إلى هذا لضخ الدم في الجسم وتكون قوة الضخ على حسب تحمل الأوعية الدموية وقوتها، ويُعتبر هذا المرض من الأمراض المُزمنة وقد تُسبب الكثير من المشاكل الصحية على المدى البعيد، ولذلك يكون من الضروري العلاج سريعاً منها حتى لا تبدأ الحالة في التدهور واليكم تفاصيل هذا الارتفاع من أسباب وأعراض خلال النقاط التالية: –

أسباب ارتفاع التوتر الشرياني

ارتفاع التوتر الشرياني يوجد منه أنواع وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بها وهذا يمكن التعرف عليه بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

  • ارتفاع حاد في ضغط الدم: هو الأكثر شيوعاً وقد يُصاب به الشخص بدون أي سبب أو مقدمات، وتُعتبر العوامل الوراثية هي أحد أسباب هذا الارتفاع ومُصابي مرضى الضغط هم أكثر عُرضة للإصابة بارتفاع التوتر الشرياني.
  • حدوث بعض التغيرات الجسدية: والتي تكون منها خلل في وظائف الكلى وحدوث اختلال في توازن أملاح الجسم.
  • السمنة والوزن الزائد: حيث أن الوزن الزائد يحتاج إلى كمية كبيرة من تدفق الدم من أجل الحصول على الاكسجين والضغط على الشرايين بالدهون يكون سبباً في ارتفاع التوتر الشرياني.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية تكون أحد الأسباب التي تؤدي للإصابة.
  • انخفاض البوتاسيوم: حيث أنه يكون سبباً في حدوث الكثير من المُضاعفات والتي منها ارتفاع شديد في الصوديوم بالدم.
  • حدوث اضطرابات في الغدة الكظرية.
  • شرب الكحول والمشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • الإصابة بسرطان الغدد الصماء.
  • انقطاع النفس في فترة النوم.

أعراض ارتفاع التوتر الشرياني

ارتفاع التوتر الشرياني يُصاب به الكثير من الأشخاص ويكون هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض ويكون منها ما يلي: –

  • الشعور بالصداع الشديد.
  • التعب والارتباك العام.
  • حدوث بعض الاضطرابات المُزمنة في الرؤية.
  • ألم حاد في الصدر.
  • صعوبة حادة في التنفس.
  • اضطرابات حادة في ضربات القلب.
  • ظهور دم أثناء التبول.
  • طنين حاد في الأذن وفرقعة الرقبة.

مُضاعفات ارتفاع التوتر الشرياني

  • تلف حاد في الشرايين: حيث أن ارتفاع التوتر الشرياني يكون سبباً في ترسب الدهون نتيجة وحدوث انسداد في هذه الشرايين مما يؤدي إلى النوبة القلبية.
  • تلف القلب: قد يزيد هذا المرض الخطورة من تلف القلب حيث يصبح في حالة إجهاد شديدة ويضخ الدم أكثر من مرة وبكميات كبيرة يؤدي إلى فشل القلب.
  • تلف الدماغ: حيث أن الدماغ تعتمد وظائفه على الأكسجين والإصابة بارتفاع التوتر الشرياني يكون سبباً في نقص التروية.

طرق الوقاية من ارتفاع التوتر الشرياني

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل منتظم ومن أهمها السباحة والمشي.
  • التقليل من ممارسة اليوجا والرياضة التي تساعد على الارتخاء.
  • ضرورة الحفاظ على الوزن.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية.
  • ضرورة تناول نظام غذائي صحي يكون به القليل من الملح.
  • زيادة الأطعمة المليئة بالبوتاسيوم.

علاج ارتفاع التوتر الشرياني بالأعشاب

  • الزنجبيل: حيث أنه يحتوي على بعض المواد التي تُساعد في ضبط ضغط الدم حيث أنه قادراً على تحسين وظائف الدورة الدموية.
  • الزعرور: حيث يدخل هذا الشعب في صناعة بعض الأدوية الصينية التي تُعالج مشاكل الدورة الدموية ولذلك يكون من أهم الأعشاب التي تعود على الصحة بالفوائد.
  • الثوم: يدخل في علاج الكثير من الأمراض خاصة التي تُصيب القلب والأوعية الدموية، كما يُساعد في خفض الدم ويتم تناول فصين منه يومياً على الريق.
  • بذور الكتان: يوجد به حمض ألفا لينولينيك ويُساعد في علاج أمراض القلب والتهاب المفاصل والأمعاء.
  • الريحان: من النباتات ذات الرائحة الطيبة ويحتوي على عدة فوائد منها علاج ضغط الدم.
شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X