احمرار اللسان: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

احمرار اللسان من الالتهابات التي تجعل الشخص غير قادراً على البلع أو تناول الطعام بشكل طبيعي حيث تظهر بعض الفطريات على طبقة اللسان وتُسبب الألم الشديد، وقد يتعرض اللسان لالتهاب في بعض المطبات الصغيرة الخشنة التي توجد به، ويجب معرفة تفاصيل أسباب احمرار اللسان عن طريق النقاط التالية: –

أسباب احمرار اللسان

احمرار اللسان هو عبارة عن تغير لونه وقد يختلف لون هذا الالتهاب من شخص لآخر ولكل التهاب أسبابه وعلاجه أيضاً، ولكن هناك الكثير من الأسباب الأكثر انتشاراً ويمكن معرفتها تفصيلياً خلال النقاط التالية: –

  • نقص الفيتامين: وبالأخص فيتامين ب 12 والذي يحتوي على حمض الفوليك، حيث أن نقصانه يكون سبباً في تغير لون اللسان إلى الأحمر.
  • الحمى القرمزية: حيث أن مُصابي هذا المرض يتعرضون إلى لون أحمر في اللسان نتيجة الالتهاب الشديد، ويكون من الضروري في هذه الحالة استشارة الطبيب فوراً.
  • مرض كاواكسي: غالباً في يُصاب به الأطفال أقل من 5 سنوات، وقد يؤثر هذا المرض بشكل سلبي على صحة الطفل فتصبح الأوعية الدموية في حالة ضعف شديدة، ينتج عنها تغييرات ملحوظة في لون اللسان فقد يصبح مثل الفراولة.
  • اللسان الجغرافي: وهو يأخذ شكل بقع حمراء تظهر بكثرة على سطح اللسان وفي بعض الأوقات تكون هذه البقع بيضاء، وقد تتغير مع الوقت وتصبح مزعجة كثيراً لمن يُصاب بها.
  • فقر الدم: والذي يكون ناتج عن عدم التغذية السليمة.
  • جفاف الفم: وهي من الحالات المرضية التي يقل فيها إفراز اللعاب ويصبح اللسان في حالة من الالتهاب الشديدة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: قد يتعرض إلى بعض المشاكل وعدم القدرة على الهضم ويبدأ في طفح بعض الفطريات في الفم مما يؤدي إلى احمرار اللسان.

أعراض احمرار اللسان

احمرار اللسان قد يوجد له بعض الأعراض التي تظهر على من يُصاب بها وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فوراً حيث أن التأخر في أخذ اللازم من العلاج يكون سبباً في مُضاعفات صحية، واليكم بعض من هذه الأعراض خلال النقاط التالية: –

  • الشعور بألم شديد في اللسان.
  • انتفاخ اللسان بشكل ملحوظ.
  • تغيرات في شكل ولون اللسان.
  • يصبح الشخص غير قادراً على الكلام أو تناول الطعام بشكل طبيعي.
  • عدم القدرة على التذوق.
  • تورم شديد في اللسان.
  • تغيرات في سطح اللسان ملحوظة.
  • الشعور بوخز شديد في اللسان.

طرق الوقاية من احمرار اللسان

هناك بعض الخطوات الوقائية التي يجب اتباعها من أجل الحفاظ على صحة الفم واللسان وحمايته من أي احمرار أو فطريات ضارة به، ويمكن توضيح بعض طرق الوقاية خلال السطور التالية: –

  • ضرورة الحفاظ على نظافة الفم والأسنان دائماً وذلك للوقاية من ظهور البكتيريا الضارة.
  • شرب كميات كبيرة من الماء يومياً للحفاظ على رطوبة الفم.
  • تناول الخضروات والفاكهة والحرص على اتباع نظام غذائي صحي سليم خالي من أي دهون.
  • الابتعاد تماماً عن الأطعمة الحارة والتي تكون ساخنة أيضاً.

علاج احمرار اللسان بالأعشاب

  •  الألوفيرا: هو عبارة عن هلام الصبار الذي يُستخدم في علاج تورم واحمرار اللسان وذلك بوضعه عليه والتدليك جيداً للحصول على نتيجة سريعة.
  • صودا الخبز: تقضي هذه الصودا على احمرار اللسان والتورم الناتج عنه، ولكن ينصح بعدم تكرار هذه الوصفة أكثر مرة في اليوم حتى لا تأتي بنتائج سلبية، حيث تُضاف ملعقة منها في 1/2 كوب ماء ثم توضع على المنطقة المُصابة.
  • زيت جوز الهند: يُساعد هذا الزيت على تهدئة احمرار اللسان حيث يحتوي على مجموعة من الخصائص التي بها فوائد تقضي على فطريات اللسان.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.