إيملايجيك

دواء إيملايجيك “IMLYGIC” حقن تُستخدم في حالات تقرحات البرد التي تنتج من الإصابة بنزلات البرد الحادة وتظهر هذه التقرحات على الشفاة وبالتالي يمكن الإصابة بالهربس وهو فيروس يتسبب في وجود بعض القروح حول الفم ويكون من الأفضل العلاج منه سريعاً تجنباً لحدوث أي مشاكل صحية أخرى حيث إن علاجه في البداية يكون أفضل كثيراً من علاجه في مرحلة متأخرة وتكون هذه الحقن هي اسرع علاج للتخلص من تقرحات البرد لما يوجد بها من عناصر ذات فوائد عديدة.

ما هو دواء إيملايجيك

دواء إيملايجيك علاج يُساعد في حالات تقرحات البرد الشديدة التي تبدأ بالظهور بسبب الإصابة بنزلات البرد الحادة ومن الممكن أن يتعرض الشخص للإصابة بالهربس الذي يكون من أعراضه سخونة وصداع، نعاس مستمر، فقدان حاد بالذاكرة، حدوث بعض التشنجات.

دواعي استعمال دواء إيملايجيك

  • يُعتبر شكل مضاعف لما يُعرف فيروس العقبولة البسيط.
  • يُعالج تقرحات البرد.

الجرعة المسموح بها من دواء إيملايجيك

  • يتم تحديد الجرعة من جانب الطبيب المعالج على حسب الحالة المرضية التي يُعاني منها المريض.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء إيملايجيك

سوف نوضح اليوم بعض الآثار الجانبية التي توجد في هذا الدواء والتي من الضروري أخذ الحذر منها ليكون الجميع على علم كافي بها تجنباً لحدوث أي مُضاعفات صحية.

  • الشعور بألم في العين.
  • إحمرار العين.
  • تشوش الرؤية.
  • حدوث ارتباك نفسي.
  • الرغبة الشديدة في النوم.

موانع استعمال دواء إيملايجيك

  • يمنع تناول هذا الدواء في فترة الحمل حيث يكون سبباً في آثار سلبية بالجنين.
  • يجب استشارة الطبيب فور ظهور أي من الآثار الجانبية التي تم ذكرها.
  • يجب تجنب تناول هذا الدواء في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يمنع تناوله بدون استشارة الطبيب المُعالج.
  • يكون من الضروري الحفاظ على منطقة الحقن بوضع مضادات.
  • يمنع استخدام أدوات المريض.
  • يمنع ممارسة العلاقة الحميمة بدون أستخدام كوندوم.
  • يمنع ملامسة الجروح والتقرحات التي تظهر على الفم تجنباً لانتشاره بشكل أكبر.
  • يكون خطراً ملامسة منطقة الحقن والتعرض للحكة.
  • يجب التأكد من عدم وجود تنقيط بعد الحقن وتوقف الإفرازات التي تأتي بعد الحقن.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.