إيزاكارد

دواء إيزاكارد “Ezacard” أقراص مسكن وخافض للحرارة، ارتفاع درجة الحرارة من أكثر الأسباب التي تؤدي للإصابة بأمراض خطيرة مثل الروماتيزم والروماتويد والتهاب اللوزتين، ايزاكارد من الأدوية الفعالة والقوية في خفض درجة الحرارة المرتفعة وتسكين الألم، له فوائدة وأضراره، وسنتكلم عن إمكانية تناول المرأة للدواء في فترة الحمل أم لا.

ما هو دواء إيزاكارد

دواء إيزاكارد عبارة عن أقراص مسكن للألم وخافض للحرارة، فيحتوي الدواء على حمض أستييل ساليسيليك، وهذا الحمض يعمل على السيطرة على مراكز الحرارة الموجودة في المخ، كما أنه يساعد في توسيع الأوعية الدموية في الجسم، ويساهم في تحفيز الجسم على إفراز التعرق الزائد، ويمنع حدوث التجلط الدموي تحت الجلد.

دواعي استعمال دواء إيزاكارد

  • يستعمل الدواء في خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة.
  • يستخدم العلاج في تسكين آلام الجسم.
  • يساهم الدواء في الوقاية من حدوث تجلطات دموية.
  • يستعمل الدواء كوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • يستخدم العلاج كوقاية من حدوث سكتات قلبية.
  • يساهم الدواء في الوقاية من الإصابة بالذبحة الصدرية.
  • يساهم الدواء في تحفيز الجسم للتعرق.
  • يعمل الدواء على التحكم في مراكز الحرارة في المخ.

الجرعة المسموح بها لتناول إيزاكارد

  • الجرعة المسموح بها للوقاية من السكتات القلبية والتجلطات القلبية تكون جرعة بمعد 75-300 ملجم في اليوم الواحد.
  • الجرعة المسموح بها للوقاية من الذبحة الصدرية تكون جرعة بمعد 75-150 ملجم في اليوم الواحد.
  • يجب تنفيذ المريض لتعليمات الطبيب.
  • يجب تناول الأقراص كما هي مع كوب من الماء.

الآثار الجانبية لتناول إيزاكارد

  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بالصداع.
  • ظهور بقع حمراء.
  • الشعور بالدوخة.
  • ظهور تورم بالقدمين أو الكفين.
  • الصعوبة في التنفس.
  • التعرض للإغماء.
  • حدوث عسر هضم.
  • الشعور بالصعوبة في البلع.

موانع تناول دواء إيزاكارد

  • يحذر من تناول الدواء لمن يعاني من حساسية مفرطة لأحد مكونات الدواء.
  • يمنع تناول الدواء في حالة وجود قرحة في المعدة.
  • يمنع تناول الدواء عند حدوث نزيف في المعدة.
  • يحذر من استخدام الدواء في حالة الإصابة بالربو.
  • لا يسمح بتناول الدواء في وقت الحمل إلا تحت إشراف الطبيب.
  • لا يسمح بتناول الدواء في فترة الرضاعة الطبيعية إلا تحت إشراف الطبيب.
مواضيع ذات صلة