إمريست

دواء إمريست “Emerest” حقن تُستخدم لمنع الغثيان الذي هو عبارة عن عدم الشعور بالراحة في المنطقة أعلى المعدة والتي تؤدي إلى القيء المستمر، وهذا الغثيان لم يكن مرضاً فهو مجرد أعراض لبعض الحالات المرضية ويكون له أسباب مؤدية له مثل دواء البحر، الشهور الأولى من الحمل، الشعور بالخوف والضغوطات النفسية، التسمم الغذائي، الإفراط في تناول كميات كبيرة من الطعام وتُعتبر هذه الحقن هي الأفضل في مثل هذه الحالات.

ما هو دواء إمريست

دواء إمريست ذات قدرة كبيرة في علاج منع الغثيان والتقليل من التقيؤ الذي يُعاني منه الكثير بسبب بعض الأمراض سواء العضوية او النفسية، حيث أن هذا العلاج يحتوي على عناصر مفيدة كثيراً ويكون عامل مساعد في منع الغثيان لمن يتعرضون للإشعاع الكيماوي.

دواعي استعمال دواء إمريست

  • يقضي على الغثيان بصفة خاصة.
  • يكون له تأثير إيجابي في التقليل من التقيؤ.
  • يمنع الشعور بالغثيان.

الجرعة المسموح بها من دواء إمريست

  • الجرعة اللازمة من هذا الدواء تكون بمعدل 8-32 ملجم يومياً ويتم تناولة قبل بدء علاج الكيماوي بنصف ساعة تقريباً.
  • يتم تناوله بعد ذلك بمعدل 3 مرات يومياً لمدة تصل إلى 5 أيام.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء إمريست

يُعتبر هذا الدواء من الأدوية التي تحتوي على نتائج سلبية مثل باقي الأدوية الاخرى وقد نصح كثير من الأطباء بتجنبها حيث أن هذه الآثار تظهر في بعض الحالات المرضية واليكم البعض منها.

  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الإصابة بالإمساك.
  • إسهال.
  • صعوبة في التبول.
  • الصداع الشديد والدوخة.
  • ألم شديد بالصدر.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • اضطرابات في دقات القلب.
  • يمكن الإصابة بعمى مفاجيء.

موانع استعمال دواء إمريست

  • يجب استشارة الطبيب المُعالج قبل تناوله في فترة  الرضاعة الطبيعية.
  • يجب تجنبه في فترة الحمل أو استشارة الطبيب قبل تناوله في هذه الفترة تجنباً لحدوث أي تشوهات بالأجنة.
  • يمنع هذا الدواء عن الأطفال أقل من سنتين حيث يُشكل خطراً على حياتهم.
  •  يجب تناول الجرعة عند نسيانها فور تذكرها.
  • يجب الإلتزام بالجرعة التي يُحددها الطبيب المُعالج حتى لا يكون المريض عُرضة للآثار الجانبية.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.