إليمبوسيس

دواء إليمبوسيس “Elimbosis” عبارة عن أقراص تُستخدم في علاج الجلطات الدماغية التي تُسبب الكثير من المشاكل والأضرار الصحية الأخرى، فإن الجلطة الدماغية عبارة عن تجلط الدم وتوقفه في الجسم وعدم قدرة للوصول إلى الدماغ منا يُسبب في بعض الأوقات السكتة الدماغية والغيبوبة وقد تكون سبباً في الوفاة.

ما هو دواء إليمبوسيس

دواء إليمبوسيس أقراص لها تأثير سريع وفعال في التخلص من بعض الأضرار الصحية التي تُصيب الدماغ مثل الجلطات، والتي يكون من أعراضها صعوبة شديدة في المشي، عدم القدرة على التحدث بشكل جيد، تشوش الرؤية، الشعور بالصداع الشديد والذي يكون غالباً نصفي وقد يكون مصحوباً ببعض التشنجات العصبية والنوبات الصرعية.

دواعي استعمال دواء إليمبوسيس

  • يعمل على التقليل من الجلطة الدماغية.
  • علاج انسداد الرجفان الأذيني.
  • يعمل على التقليل من خطر الإصابة تكرار الجلطات مرة أخرى بعد العلاج منها.
  • يقي من السكتات الدماغية.
  • علاج قصور القلب الناتج من جلطة الدماغ.
  • علاج اضطرابات القلب.
  • يتم استخدامه بعد العمليات الجراحية التي يتم إجرائها في مفصل الورك.
  • يُعالج الانسداد الرئوي.

الجرعة المسموح بها من دواء إليمبوسيس

  • الجرعة المعتادة تكون بمعدل قرص واحد مع العشاء عن طريق الفم.
  • يمكن تناول الجرعة بدون طعام.
  • يمكن سحق القرص في حالة عدم القدرة على بلعة بالماء.

الآثار الجانبية الناتجة من دواء إليمبوسيس

يكون من الضروري العلاج سريعاً من الآثار الجانبية التي تنتج من هذا الدواء والتي تكون سبباً في الكثير من الأضرار الصحية ومن الممكن التعرف بالتفصيل على هذه الآثار خلال النقاط التالية: –

  • ألم حاد في البطن.
  • نزول نزيف شديد من اللثة والأنف.
  • البراز الدموي.
  • عدم قدرة المريض على التركيز والشعور بالارتباك.
  • سرعة في ضربات القلب.
  • يصبح الجلد أصفر اللون والعين أيضاً.
  • حدوث تشنجات وضعف عام بدون أي مُقدمات.
  • ظهور بقع كثيرة في الجلد.
  • صداع شديد مفاجئ.

موانع استعمال دواء إليمبوسيس

  • يمنع عن مرضى الحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • لا ينصح بتناوله في فترة الحلم حيث أنه يُسبب مشاكل بالجنين.
  • يمنع عن المرأة في فترة الرضاعة الطبيعية تجنباً لحدوث لأي مخاطر على صحة الرضيع.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.