موسوعة عربية شاملة

أيفيبرونت

دواء أيفيبرونت “Ivypront” شراب سريع المفعول يتخلص من الكحة الجافة التي تُصيب بعض الأشخاص كما يُساعد في تقليل البحة التي توجد في صوت المريض بالكحة الجافة أو التهاب الحلق كما يكون له تأثير فعال في علاج التهاب اللوزتين التي يُعاني منها عدد كبير من الأطفال فإن هذا الشراب به مجموعة من الفوائد التي تعود على هذه الحالات بشيء من الإيجابيات.

ما هو دواء أيفيبرونت

دواء أيفيبرونت يتكون من مكونات طبيعية حيث يوجد به نسبة من نبات اللبلاب والكثير من الأعشاب الأخرى التي تُساعد في علاج التنفس والشعب الهوائية المُصابة بضيق والتهاب ولكن يحتوي على بعض الأضرار التي يجب أخذ الحرص وذلك ما نصح به الأطباء.

دواعي دواء أيفيبرونت

  • يُعالج هذا العقار التهابات الشعب الهوائية.
  • يُخفف من الآلام المُزمنة التي يُعاني منها البعض.
  • يُعالج حالات ضيق التنفس.
  • قادر على التخلص من التهابات الجهاز التنفسي.
  • يتخلص من السعال الحاد.
  • يُساعد في تهدئة السُعال عند الأطفال.
  • يُساعد على طرد البلغم.
  • يُقلل من المخاط الناتج من حالات الإنفلونزا.
  • يُقلل حالات البحة الصوتية.
  • يُساعد في توسيع القصبات الهوائية.
  • يقلل من تهيج الشعب الهوائية.
  • يُقلل من أحتقان الحلق.
  • يقوي من وظائف الرئة.
  • يقوي مناعة الجهاز التنفسي.

الجرعة المسموح بتناولها من دواء أيفيبرونت

  • الجرعة المعتادة تكون بمعدل 2.5 مللي.
  •   الجرعة المسموح بها للأطفال من عُمر 6-12 سنه ثلاث مرات يومياً.
  • الجرعة المعتاد عليها للأطفال أكبر من 12 سنه تكون بمعدل 5 مللي ثلاث مرات في اليوم.

الآثار الجانبية لدواء أيفيبرونت

تناول جرعة زيادة من هذا الدواء يكون له تأثير سلبي وظهور بعض الآثار الجانبية التي تكون خطر على صحة المريض لذلك يجب الالتزام بالجرعة الموصى بها من الطبيب المُعالج.

  • الشعور بالقيء الشديد.
  • غثيان وإسهال.
  • حدوث ضيق في التنفس لبعض الأشخاص.
  • وجود طفح جلدي وحكة.

موانع استعمال دواء أيفيبرونت

  • يمنع تناول هذا الدواء للأشخاص الذين ليدهم حساسية تجاه المواد المتفاعلة به.
  • يكون خطر على الأشخاص الغير قادرين على تحمل سكر الفاكهة.
  • يحذر تناول هذا الشراب في شهور الحمل.
  • يحذر تناوله خلال فترة الرضاعة.
  • عدم تناوله للأطفال أقل من عُمر سنه.
قد يعجبك ايضا