أيزوبتن

دواء أيزوبتن “Isoptin” أقراص وحقن لعلاج ارتفاع ضغط الدم الذي يُسبب الكثير من المشاكل الصحية فإن هذا المرض أصبح مُصاب به كثير من الأشخاص في مختلف المراحل العُمرية ويكون مُسبباً للقلق حيث يمكن أن يكون سبباً في التعرض لأمراض أخرى مثل القلب والسكر ولذلك يكون من الأفضل العلاج منه سريعاً وأخذ الجرعة المناسبة من هذا العلاج الذي يحتوي على فوائد عديدة لما يوجد به من عناصر ومواد طبية تدخل في علاج ارتفاع الضغط.

ما هو دواء أيزوبتن

دواء أيزوبتن يُعالج ارتفاع الضغط المرتفع فإن الأطباء ينصحون أيضاً بتناول بعض المشروبات التي تُساعد في خفض الضغط بجانب هذا الدواء ليكون ذات تأثير سريع ومن هذه المشروبات عصير التوت، شاي الكركديه، شرب كميات كبيرة من الماء، الشمندر الأحمر وذلك بجانب أخذ الجرعة اللازمة من هذا الدواء الذي يُعتبر أفضل علاج لخفض ضغط الدم المرتفع.

دواعي استعمال دواء أيزوبتن

  • يُساعد في خفض ضغط الدم.
  • يُقلل من الضغط المرتفع.
  • يكون ذات تأثير سريع في علاج ارتفاع الضغط.
  • يُعتبر كالسيوم فعال للجسم.
  • علاج الذبحة الصدرية.
  • علاج الارتجاع الأذيني.

الجرعة المسموح بها من دواء أيزوبتن

  • يمنع تناول الدواء بدون علم الطبيب.
  • الجرعة اللازم لعلاج ضغط الدم المرتفع تكون بمعدل 200 ملجم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أيزوبتن

يكون من الضروري على المريض التعرف على الآثار الجانبية الناتجة من هذا العلاج وذلك من أجل أخذ الحذر منها حيث أنها تكون ذات تأثير سلبي على الصحة ولذلك سوف نوضح البعض منها عبر مقالنا.

  • الإمساك.
  • الدوار والدوخة المستمرة.
  • الغثيان والرغبة في القيء.
  • ظهور تورم عند الكعب.
  • حدوث بعض التشنجات.
  • الشعور بالإرهاق.
  • التعرض لشد عضلي.
  • الصداع المُزمن.

موانع استعمال دواء أيزوبتن

  • يمنع تناول هذا الدواء في حالة فرط الحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يمنع في حالة قصور القلب.
  • يمنع في حالات الصدمات والضغط المرتفع.
  • يمنع تناوله في فترة الحمل.
  • يكون خطراً على مرضى التهابات الرحم.
  • يمنع تناوله في فترة الرضاعة حيث يُشكل خطراً على الرضيع.
  • يجب استشارة الطبيب فور التعرض لأي أثر جانبي.
مواضيع ذات صلة