أوليبتينا

 دواء أوليبتينا “Oliptina” يتوافر في شكل أقراص تُعالج مرض السكري من النوع الثاني وذلك بجانب أتباع نظام غذائي سليم وأيضاً ممارسة الرياضة، حيث أن مرض السكري يكون له الكثير من الأضرار التي يجب الحذر منها حتى لا يكون المريض عُرضة للإصابة بأي مُضاعفات صحية، فإن مرض السكري من أخطر الأمراض التي يتعرض لها حيث يكون سبباً في الإصابة ببعض الأمراض الأخرى ولكن هذا الدواء يكون به الكثير من الفوائد التي تعود على مريض السكري بكثير من الإيجابيات.

ما هو دواء أوليبتينا

دواء أوليبتينا من أكثر الأدوية التي يصفها الطبيب في حالة مرضى السكري من النوع الثاني وهو الذي لا يعتمد على الأنسولين، ويكون لمرض السكري أعراض تظهر على الشخص المُصاب به مثل فقدان الوزن.

دواعي استعمال دواء أوليبتينا

  • يقلل من الإصابة بالنوبات القلبية.
  • يُعالج حالات مرض السكري من النوع الثاني.
  • علاج الفشل الكلوي.
  • يقوي من القدرة الجنسية لدى الرجل الذي يُعاني من الضعف الجنسي نتيجة الإصابة بداء السكري.

الجرعة المسموح بها من دواء أوليبتينا

  • يتم تحديد الجرعة من الطبيب على حسب الحالة المرضية.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أوليبتينا

يكون من الضروري العلاج سريعاً من أي آثار جانبية تظهر نتيجة تناول هذا الدواء بكميات مُفرطة وطريقة غير صحيحة حيث أن البعض يتعرضون للآثار الجانبية التالية: –

  • الشعور بالصداع.
  • دوخة شديدة.
  • انسداد وسيلان شديد في الانف.
  • حرقة في الحلق.
  • ألم حاد في المعدة.
  • تغيرات في لون البول حتى يصبح داكن.
  • الإصابة بالحمى.
  • تورم في القدمين.
  • زيادة شديدة في الوزن.

موانع استعمال دواء أوليبتينا

  • يجب التوقف عن هذا الدواء في حالة الإصابة بحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يمنع عن الأشخاص الذين يُعانون من غيبوبة السكر.
  • يمنع عن مرضى السكري من النوع الأول.
  • يكون من الضروري استشارة الطبيب قبل تناوله في فترة الحمل حتى لا يكون خطراً على الجنين.
  • يمنع تناوله للمرأة في فترة الرضاعة الطبيعية حيث يكون سبباً في أضرار صحية بالطفل الرضيع.
  • ينصح الأطباء بتناول الجرعات التي وصفها الطبيب المُعالج حتى لا يكون المريض عرضة للآثار الجانبية.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.