أوسيلتاميفير

دواء أوسيلتاميفير “Oseltamivir” كبسول لعلاج الإنفلونزا التي يُعاني منها عدد كبير من الأشخاص حيث أن لها الكثير من الأعراض ويجب فور ظهور واحده منها أخذ العلاج اللازم ولذلك يكون من الأفضل تناول هذا الدواء وذلك لأن به من الفوائد والقضاء على الأضرار فإن الإنفلونزا يوجد منها أنواع كثيرة مثل فيروس الإنفلونزا التي يتم الإصابة بها في الشتاء حيث أن تغيير الفصول يكون سبباً في التعرض للكثير من أعراض الإنفلونزا.

ما هو دواء أوسيلتاميفير

دواء أوسيلتاميفير من أفضل الأدوية التي تكون سريعة المفعول ويمكنه القضاء على أعراض الإنفلونزا التي تُسبب الكثير من المشاكل الصحية وسوف نوضح لكم أستخدامات هذا العلاج الذي يحتوي على مجموعة من المواد الطبية القادرة على علاج الكثير من الأمراض التي تُسببها نزلات البرد الحادة.

دواعي استعمال دواء أوسيلتاميفير

  • يُعالج حالات الإنفلونزا الشديدة للكبار والمراهقين أيضاً.

الجرعة المسموح بها من دواء أوسيلتاميفير

  • يبدأ تناول جرعات هذا الدواء مع بداية ظهور أعراض الإنفلونزا في أول يومين.
  • يجب تناول هذا الدواء مع الطعام.
  • الجرعة المناسبة للكبار والمراهقين تكون بمعدل كبسولة 75 ملجم مرتين في اليوم.
  • الجرعة المناسبة للأطفال بداية من عُمر سنة وحتى 12 عام بمعدل 30 ملجم لكل 15 دجم من وزن الطفل مرتين في اليوم.
  • الجرعة المناسبة لمرضى أختلال الكبد تكون بمعدل كبسولة يومياً.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء أوسيلتاميفير

أليكم بعض الآثار السلبية التي توجد في هذا الدواء ويكون من الأفضل التعرف عليها حتى يبدأ المريض في تجنبها فإن جميع متناولي هذا الدواء يرغبون في معرفة ما يوجد به من نتائج عكسية على الصحة خوفاً من التعرض لأي أضرار.

  • الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم المنتظم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • التعرض للإسهال وآلم بالمعدة.
  • الشعور بالدوار الحاد.

موانع استعمال دواء أوسيلتاميفير

  • يجب البُعد عن هذا الدواء في وقت الحمل.
  • يجب تجنبه في وقت الرضاعة الطبيعية.
  • يجب تناول الجرعة عند نسيانها ولكن تجنب زيادة الجرعات.
  • يمنع هذا العقار عن الأطفال أقل من سنة.
  • يجب التوقف عن تناول هذا الدواء في حالة ظهور أحد الآثار الجانبية.
مواضيع ذات صلة